برقيات( الإستقلاليين) و(الوحدويين) في حكومة اللاذقية(1936)
تصنيف التدوينة: 

ملاحظات لا بد منها :
1- اعتذر بشدة عن اضطراري لذكر الدين والمذهب أمام هذه الشخصيات , ولكن أوردها كما هي في الوثيقة .
2- من الواضح أن من كان يطلب (الإستقلال) عن سوريا هم مجموعة المجلس الحاكم في الإقليم ومن يرتبطون مصلحيا به .
3- من يستعرض أسماء الوحدويين يجدهم يشكلون أغلب ومختلف العائلات المعروفة آنئذ وهم لا يقارنون ب(الإستقلاليين) من كل النواحي.
4-هذا ليس مسا بالعائلات ,فهذا تاريخ ووجد ضمن العائلة الواحدة من كان انفصاليا ومن كان وحدويا كما هو واضح من الأسماء.
5-البعض من كان يطالب بالإنفصال عاد بعد مدة قصيرة وأصبح من أشد الداعين للوحدة ومنهم مثلا الشاعر بدوي الجبل الذي انتسب للكتلة الوطنية (لاحقا الحزب الوطني) وسجنه الفرنسيون في أرواد لنضاله الوحدوي مثلاوالوطني عزيز الهواش الذي سجن أيضا لنضاله الوحدوي .
6-كان المجلس الحاكم في الإقليم كما يتضح من برقية الوحدويين يجعل الناس يوقعون عرائض لدعم الإنفصال وبمقابلها هناك مئات البرقيات من الوحدويين التي تفضح مراميهم .
7- ما تحقق من وحدة سوريا لم يكن تمنيات وكلام, بل حققه أولئك المناضلون الذين شكلوا أغلبية سكان الإقليم ولولا ذلك لراينا دويلة مثل لبنان على السواحل السورية .
8- تلجأ معظم المواقع المتعصبة مذهبيا لعدم ذكر أي شيء عن نضال الوحدويين(الأغلبية)وتبرز برقيات الإنفصاليين فقط لأهداف معروفة.
9- استعراض بسيط للشخصيات الوطنية نجد (النائب والمحامي والطبيب والقاضي والشيخ والمعلم ) وهذا متى :في عام 1936 .
10- يلفت الوعي الذي كان يتمتع به هؤلاء في زمنهم وإدراكهم لمخطط الفرنسيين وهذا درس في الوطنية لمن يحبو على هذا الدرب الشاق والطويل .
11-ألفت إلى أن هذه الوثيقة تنشر للمرة الأولى على الشبكة,وأضعها حصريا لموقع جبلة .





إلى البرقيات

----------------------------------------------
برقية (الإستقلاليين )
محفوظات الخارجية الفرنسية :مجلد رقم 492 -صفحة 53 إلى 57
مرسلة من اللاذقية يوليو تموز 1936
برقية:
إلى معالي وزير الخارجية:
منذ فجر التاريخ ودولتنا وعها سوريا واقعتان تحت السيطرة :
دام حكم الملوك الغساسنة من عام 37 إلى عام 636 ميلادية (استعراض تاريخي يذكرون فيه من تعاقب على حكم سوريا حوالي الصفحتين دعوني اختصره,
ثم الفتح الإسلامي والدولة الأموية من659-750 ثم غزوات الصليبيين وصولا لعام 1260 العام الذي غزا فيه هولاكو سوريا
وعام 1400 غزوة تيمورلنك ثم العثمانيون من 1516 حتى 1918 .)
ويتابعون: نخلص من هذا أن سكان سوريا لم ينعموا بالإستقلال والحكم الذاتي .
لقد التفت المندوبون الساميون لهذا واتبعوا سياسة ترتكز على فكرة استقلال الأقاليم ومنها العلويين , فكيف يسمح بضم لبنان وأخذ رغبتهم بالإنفصال عن سوريا وعدم قبولنا .
إن لنا عاداتنا وتقاليدنا وشخصيتنا المختلفة , رغم أنه تجمعنا معا حضارة القرن العشرين إلا أننا مختلفون دينيا وعقائديا في كل مجالات الحياة الإجتماعية.
هل يمكن إجبارنا على الإنضمام لسوريا في ظل فرنسا التي نادت بحقوق الإنسان والجماعات ؟
نحن راضون عن شخصيتنا الجديدة ولن يضيف ضمنا إلى سوريا ثقلا لوزنها أو نفوذها خصوصا إذا تم هذا الضم رغم أنوفنا كل ما هنالك أنها تطمع إلى تنمية مواردها التجارية والزراعية والسياسية على حسابنا .
إذا كان لسوريا حق تقرير الحياة والمصير فنحن لنا أيضا نفس الحقوق ولن نضن بأي غال إذا كان الأمر يتعلق باستقلالنا.
الموقعون :
إبراهيم الكنج -علوي -رئيس الدويلة
وديع سعادة (مسيحي) -رئيس المجلس النيابي
الياس عبيد-(مسيحي)
محمدالأحمد (علوي)
محمد بيك جنيد-(علوي)
صقر خيربك -(علوي)
عزيز هواش -(علوي)
يوسف حامد -(علوي)
سليمان مرشد-(علوي)
أمين رسلان -(علوي)
صديق الياس - (مسيحي)
محي الدين أحمد



----------------------------------------------


برقية الوحدويين في دويلة العلويين
محفوظات وزارة الخارجية الفرنسية -سورية/لبنان- مجلد 492/493
العنوان: برقية المطالبين بالوحدة مع سورية في منطقة العلويين
مرسلة من اللاذقية في الثاني من يوليو-نموز- 1936

معالي وزير الخارجية- باريس

جئناكم وقد نفذ صبرنا نشكو سياسة التفرقة المشؤومة التي ما زال يسير عليها ممثلو فرنسا في حكومة اللاذقية حتى يومنا هذا .
إن أغلب هؤلاء الموظفين الموجودين في بلادنا منذ سنوات عديدة ,يستخدمون سلطاتهم المطلقة لمحاربة كل فكرة للتوحيد بين سكان البلد الواحد .

وهم لا يفتأون بمختلف الوسائل ,تغرير القلة من المنتفعين حولهم الذين جمعوهم حولهم للمطالبة بالإبقاء على الوضع الراهن .
ولا غاية لهم سوى ضمان الإستمرار في مراكزهم,وتأمين مصالحهم الخاصة حتى لو كان ذلك على حساب بلادهم , والبلد الذي دعوالخدمته(فرنسا).
ويبدو أنهم في الآونة الأأخيرة قد تفتق ذهنهم عن وسيلة جديدة للوصول إلى غايتهم:
فبمقابل البيان المتحرر الصادر عن مجلس الوزراء الفرنسي الجديد والمتعلق بتحقيق استقلال سورية ووحدتها أخذوا يستنفرون أنصارهم ووقعوا على عرائض جديدة تشير بصورة غير مباشرة , وإن كان لا لبس فيها,إلى إبقاء حكومة اللاذقية على نظامها الحالي .

وبالرغم من التكتم الشديد التي تحيط به تحركاتها الحكومة الحالية,الممثلة منذ اثني عشر عاما بالسيد شوفلير والكابتن فيلليو ضابط الإستخبارات,فقد أمكننا الكشف عن نوايا أنصار الحكم الذاتي الذين سيتذرعون بحجج ووقائع غريبة لتبرير مطالبتهم بالإنفصال عن سوريا.
ويبدو أن هؤلاء قد ادعوا أن العلويين ليسوا مسلمين وليسوا عرب ,وأنهم يفضلون الوحدة مع لبنان على الوحدة مع لسوريا .

ومن السهولة بمكان إثبات بطلان مثل هذه المزاعم التي ابتدعها لخدمة مآربه الشخصية ممن سيقضي زوال الوضع الحالي على طموحاتهم.
فلو كانت حقيقة الوضع على ما يصوره هؤلاء فكيف يمكن تفسير تواجد أكبر الزعماء ورجال الدين العلويين في صفوفنا والذين يمثلون باعتراف الجميع الأكثرية الساحقة من مواطنيهم المقيمين في حكومة اللاذقية ومن بين هؤلاء جابر أفندي عباس حامل وسام جوقة الشرف الذي يشهد كل المندوبين الساميين الذين عينوا في سوريا أنه يمثل
أكبر مرجعية دينية وابنه السيد منير العباس النائب في البرلمان والآخرون من الرؤساء الدينيين والدنيويين من نواب حاليين وسابقين و جميعهم يحتج بعزم على الإدعاءات العارية عن الصحة التي أطلقها البعض من مواطنيهم بدون وازع أو ضمير ربما من دون أن يفقهوا ما وقعوا عليه من عرائض تتنكر لحقيقة كونهم مسلمين ولوطنهم ولأصلهم
بهدف تأمين المصالح والإمتيازات الزائلة التي يلوح بها لهم الحكام ونوابهم المطلقي الصلاحيات.

الجميع هنا من فرنسيين وسوريين مقتنعون بقرارة أنفسهم من عدم انضمام إقليمنا إلى لبنان وهو المرتبط منذ الأزل بسوريا , ويشكل جزءا لا يتجزأ منهاولم ينفصل عنها بإرادة سكانه بل بالإرادة السياسية لحكامه الفرنسيين الذين لا يخدمون بذلك مصالح فرنسا نفسها إما عن جهل وإما سعيا وراء أطماعهم.
إن هذه الترهات الجديدة لا ترمي سوى إلى التشويش على جو المباحثات السورية-الفرنسية وتأخير اختتامها بأمل الحفاظ على أكبر وقت ممكن على النظام الحالي ,إلى ما بعدالثاني عشر , ومعه على نزوات شوفلير الديكتاتورية وعلى مكر واستبداد الكابتن فويلليو.
نعتبر أن مثل هذه المناورات التي تفصح عن حقيقتها بنفسها سوف تعمل الحكومة الفرنسية على وضع حد لها لمصلحة فرنسا ولمصلحة بلدنا أيضا الذي تكبد خسائر مادية وعنوية جسيمة .
إن هذه الإيحاءات ذات مغالطة صريحة لكل الحقائق التاريخية واللغوية والدينية التي تؤكد جميعها أن إقليمنا لم يكن يوما يشكل وحدة منفصلة عن سوريا .
يجابهوننا بحجة أن سكان الإقليم علويو المذهب ,فمن جهة لا يمكن اعتبار الديانات كقاعدة لتكوين الشعوب ,ومن جهة ثانية فالعلويون مسلمون كما أن الإغريق أرثوذكس والبروتستانت مسيحيون.
أفلم يوجد في المدن السورية أعدادا كبيرة من أتباع الديانات التي تمارس شعائرها في هذا البلد ؟ولماذا تبقى القرى العلوية المجاورة لهذه المدن الداخلية السورية ؟
ولماذا لا يفكر المسيحيون المجتمعون في بعض المناطق في طلب الإنضمام إلى لبنان ؟
واين في العالم كله البلد الذي يتبع سكانه دون استثناء مذهبا واجدا؟
هذا وإننا نسجل بكل أسف أن سياسة الموظفين الفرنسيين في سوريا عامة وبمنطقتنا خاصة لم تكن يوما ملائمة لرغبات الشعب ولا لمصلحة فرنسا نفسها.
أخيرا إننا على ثقة أن الأحداث أثبتت بما فيه الكفاية أن الوفد السوري الموجود حاليا في باريس يمثل رأي وآمال الغالبية العظمى من سكان سوريا ,تلك الأكثرية التي سوف تبلغ الإجماع حالما تتوقف السلطات الفرنسية عندنا من أن تتلاعب بمسار الأمور.
فلتتفضل فرنسا وتقتنع أن تبادل العلاقات بإخلاص مع سوريا سوف يكسبها صداقة كل السوريين .
على أمل أن تحقوا رغبات الأكثرية الساحقة من سكان بلاد العلويين وفق ما عبر عنها مندوبنا في باريس , تفضلوا يا معالي الوزير بتقبل خالص تحياتنا واحترامنا.

اللاذقية في الثاني من تموز 1936

الموقعون:
علي محمد كامل - علوي نائب سابق
حامد المحمد- نائب علوي.
منير العباس-علوي -محامي ونائب .
علي رسلان- علوي -زعيم عشيرة الرسالنة.
علي شهاب -علوي زعيم عشيرة الحيدرية.
اسماعيل هواش- علوي- زعيم عشيرة المتاورة .
أحمد ديب الخيّر- علوي- نائب اللاذقية.
عزيز طاهر الموعي - علوي- زعيم عشيرة النواصرة.
محمد إسبر -علوي- زعيم عشيرة القراحلة.
علي سليمان الأحمد- علوي_- عضو بالجمعية التأسيسية.
نديم عزيز اسماعيل- علوي- زعيم عشيرة الكلبية.
الشيخ صالح العلي- علوي-زعيم ثورة1919-1921 .
ابراهيم مصطفى جابر -زعيم علوي.
راشد العمر- علوي-زعيم عشيرة الشماسنة.
يونس اسماعيل -علوي- زعيم عشيرة الحدادين.
مجد الدين أزهري- سني-نائب اللاذقية رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة.
عبد الواحد هارون-سني-نائب سابق في البرلمان العثماني.
محمود عبد الرزاق -سني- نائب.
فايز الياس-مسيحي- نقيب المحامين.
عبد القادر شريتح- سني -نائب سابق- الرئيس السابق لغرفة التجارة.
أسعد هارون- سني- زعيم الشباب الوطني.
حليم بشور -مسيحي- محامي.
محمد علي-علوي-محامي.
عبد اللطيف يونس- شيخ علوي.
سليمان فايد-علوي من الأعيان .
جميل عثمان- علوي -مهندس.
شوكت العباس-علوي- محامي.
عبد الله عبد الله - علوي- محامي.
محمد ياسين عبد اللطيف- شيخ علوي.
عبد اللطيف مرهج- شيخ علوي.
رضا عباس -زعيم علوي.
الدكتور وجيه محي الدين- طبيب علوي.
أحمد فايز -علوي- شيخ.
حسن ضحية- شيخ علوي.
اسماعيل يوسف- شيخ علوي.
محمد رمضان- شيخ علوي.
صالح ناصر الحكيم- زعيم عشيرة الخياطين.
محمد محيي الدين- شيخ علوي.
عبد الكريم عمران- شيخ علوي.
جابر مرهج- شيخ علوي.
علي محمد سليمان- شيخ علوي.
محسن حرفوش- علوي-قاضي شرعي سابق.
سعيد محمد سعيد -شيخ علوي.
غانم جفار- شيخ علوي.
يونس حمدان- زعيم علوي.
محمد حسن - شيخ علوي.
كامل محيي الدين- شيخ علوي.
صالح ناصر زوبار-شيخ علوي.
علي عبد الحق-شيخ علوي
كامل الحاج -شيخ علوي
غانم يوسف.شيخ علوي
محمود القاضي-شيخ علوي
نصر يوسف خدام-شيخ علوي
يوسف خدام-شيخ علوي
يونس علي-شيخ علوي
عبد الحميد صالح يونس-شيخ علوي
شيبان حامد-شيخ علوي
داود كالوري-شيخ علوي
سليمان غانم-شيخ علوي
أحمد يوسف-شيخ علوي
د.ميخائيل بشور -مسيحي عضو سابق بالجمعية التأسيسية.
د.اسكندر بشور-مسيحي ,طبيب.
نقولا بشور- مسيحي -عضو سابق للمجلس الإتحادي لدول سوريا .
إسبر بشور -مسيحي.
عزيز أيوب عرنوق - من الأعيان الأرثوذكس.
توفيق عرنوق -من الأعيان الأرثوذكس.
اسبر طيار - من الأعيان المسيحيين.
رفيق بيطار- محامي -من الأعيان المسيحيين.
زاهي عرنوق- من الأعيان الأرثوذكس.
إبراهيم خوري-من الأعيان الكاثوليك.
الأب يوسف بطرس -اسقف ماروني.
الأب اسطفان سابا -اسقف ماروني.
سليمان شدياق من الأعيان -ماروني.
عبد الله روفائيل -من الأعيان -ماروني.
الأب موسى ديب من الأعيان ماروني .
باخوس عركوش -من الأعيان- ماروني.

إضافة تعليق جديد