خوف الابناء

قال مراهق لرفيقه: " إني شديد القلق، فأبي يرهق نفسه في العمل لكي يؤمن لي كل ما احتاج اليه، وامي تقضي نهارها في غسل ملابسي وكيها وتنظيف الاوساخ التي اخلفها في البيت، وتهتم بي عندما اكون مريضاً" فسأله رفيقه: " إذاً لماذا القلق؟"
أجابه: " أخشى ان يلوذا بالهرب"

 

(ريدرز دايجست 1987)

تصنيف الخبر: 

إضافة تعليق جديد