مفتي مصر: النقاب أصبح ثوب شهرة

شن الدكتور علي جمعة، مفتي جمهورية مصر، هجوما حادا على النقاب، مؤكدا أنه عادة وليست عبادة، لافتا إلي أنه "أصبح الآن ثوب شهرة، والمعروف أن الرسول صلي اللهعليه وسلم نهى عن ارتداء ثوب الشهرة، كما أنه ليس واجبا عند جمهور الفقهاء ومكروه عند الإمام مالك".

وأضاف "إذا كانت الفتيات ترتدين النقاب من باب الحرية، فيجب أن تنتهي حريتهن عند حدود الآخرين في الجامعات وداخل قاعات التدريس والمستشفيات وغيرها من الأماكن"، واستشهد على ذلك بمفهوم الحرية عند شكسبير عندما جلس بجواره أحد الأشخاص قام بوضع أصبعه في أنف شكسبير، فقال له شكسبير ماذا تفعل، رد عليه هذه حريتي، فقال له حريتك عند طرف أنفي، وليس داخل أنفي.

وأوضح "النقاب مكروه عند الإمام مالك، وإذا اعتبرنا النقاب حرية شخصية، فكيف تعمل المرأة في مؤسسة حكومية وهي مجهولة الهوية؟".

وتابع "حرية النقاب لها حدود تنتهي عند شرط عمله، فيجوز للمستشفي أن يمنع النقاب لأمر منهي عنه مهنيا، كذلك الحال في بقية المؤسسات".

تصنيف الخبر: 

إضافة تعليق جديد