الســُـلّم و الصندوق قصة الخشب

لكم و للوطن أيضاً .. من المحيط إلى الخليج ,,,

أخيراً سنرى في شوارع الوطن يافطات من
نوع جديد كنا نشاهدها في الدول المجاورة
فقط أو من خلال الفضائيات ..أتوقع أن تكون
يافطات من الحجم العائلي و بكل الألوان ..
أتوقع أن تكون كبيرة جداً لكنها لن تحجب
الشمس فالشمس لا تُغطى بيافطة .. أقصد بغربال ..
أتوقع أن تكون يافطات من القماش المستخدم
في صناعة الستائر .. أتوقع أيضاً أن يكون
غير ساتر .. فالستر من الله فقط و ليس من
أصحاب الأقمشة الشفّافة ..! ستكون يافطات
مكتوب عليها بخط واضح : انتخبوا مرشحكم
فلان الفلاني ..!!

في الأيام القادمة .. أشياء كثيرة ستتغير و أمور
أكثر ستستجد على ساحة الوطن العزيز . و ستدخل
مفردات جديدة في خطابنا السياسي و الثقافي و
سنرى الناخبين و لن نرى الناخبات إلا بعد حين ..
و سيتشدق المتشدقون بعبارات جديدة .. و سيجد
أهل النفاق مادة دسمة يواصلون مسيرتهم من خلالها
عبر أعمدتهم الصحفية الآيلة للسقوط .. في الأيام
القادمة ستكون هناك دوائر انتخابية تنتشر في المكان
ليكتمل بها مسلسل اللف و الدوران ..!!

في الأيام القادمة ستنتشر صناديق الاقتراع على أرصفة
الوطن لدرجة أن المارّة سيضيقون بها ذعراً .. ستكون صناديق
من خشب .. صناديق تستخدم للاقتراع و لصناعة الديمقراطية
و لتخزين أمطار الوطن و حفظها من عبث العابثين الفاسدين
الشاربين للماء حتى في نهار رمضان ..!!
ستكون صناديق مغلقة نهاراً مفتوحة ليلاً .. ستكون صناديق
خشبية شبيهة حد التطابق لتلك التي كان يحفظ بها شاي ربيع
أيام الربيع .. أيام زمان ..!! ستكون الصناديق مغلفة بالديمقراطية
من الخارج فقط .. من الداخل ستكون عارية من كل شيء إلا من
الورق الأبيض ..!

سينتهي الاقتراع .. و سنستخدم الصناديق لجمع ما تبقى من
الكذبة الكبيرة التي كانت بحجم الوطن الكبير .. سنصنع
من خشب الصناديق سلّم ..!! نعم سلّم فنحن أكثر الشعوب حاجةً
إلى السلالم و إلى السلام أيضاً فنحن شعوب تعيش حالة حرب
في القاع مع الذات..!
بصراحة في العالم العربي الجميع يعشق السلّم من أسفل
دركاته إلى أعلى درجاته ..!! في العالم العربي .. من الممكن
أن ترى السلّم في كل مكان .. في المنزل , في العمل , في
الشارع , في المدرسة , في الجامعة , في الوزارة ..!! في
العالم العربي تختلف السلالم من مكان إلى آخر و من رجل إلى
آخر و من غاية إلى أخرى .. و يبقى السلّم وسيلة تبررها
الغايات و ما أقذر الغايات !!

في العالم العربي نستخدم السلّم..:
لتثبيت مصباح في سماء الوطن .. أو لسرقة مصباح من سماء الوطن .. (سرقناه منذ زمن )!
للنهوض بما تبقى من وطن .. أو للصعود على ما تبقى من وطن .. ( صعدنا منذ زمن )!
للصعود إلى قمة المجد .. أو للهبوط من تلك القمة ( هبطنا منذ زمن) !
لغسل أسطح الوطن العالية .. أو لنشر غسيل الوطن على الملأ .. (نشرناه منذ زمن ) !

في العالم العربي الجميع يستخدم السلّم و يحمله ... (بالعرض) ... فنحن نعشق العرض فقط في لغة السلالم .. كما نعشق الأرض فقط لقيمتها الماديّة ..!! في العالم العربي يوجد مليون سلّم و سلّم و بين كل سلّم و سلّم هناك سلّم .. و سلّموا لي على أقرب سلّم سَلِمَ من أحذية الصاعدين
على أكتاف الوطن .