إعلان (زياد عاصي الرحباني)

 «اعلان» زياد عاصي الرحباني، كما بثته اذاعة «صوت الشعب» بصوته:‏
تحية وبعد.‏
ربطا بالاعلان رقم «1» اليكم الاعلان رقم «2».‏
السلام عليكم، وعليكم السلام.‏
رحمة الله على جميع الشهداء، واخرهم شهداء العام 2005، واولهم الرئيس الشهيد رفيق ‏الحريري، يا حرام لانو كل واحد راحت عليه وحده، مع الاسف الشديد الانفجار
بامان اللّه نبدأ بالعناوين:‏
اولا: الرقم «14».‏
ثانياً: فندق البريستول.‏
ثالثاً: قاضي التحقيق الاول رشيد مزهر.‏
رابعاً: الثورة في يوم واحد.‏
خامساً: حادثة الاشرفية في 5 شباط 2006.‏
سادساً: الطموح اللا محدود، حسناته وسيئاته، غونداليزا معوض.‏
سابعاً: «لبنان اولاً في 14 شباط - 2 (2006).‏
ثامناً: ظاهرة تحسن نوعية تسجيل صوت ايمن الظواهري في بياناته.‏
تاسعاً: اين هو المركز الرئيسي لـ«القاعدة»، وهذا بمثابة «حزورة» الاعلان رقم «2»، لمن ‏يود الاتصال، الاتصال على ارقام «صوت الشعب» او بـ«الشهيد الحي»


مقدمة: دأبت اذاعة «صوت الشعب»، وعلى مدى يومين، بث اعلان بعنوان «اعلان رقم «1»، وفيه ‏ما يقول «منعا للوقوع في التشويق الرخيص»، انما اكيد بتعرفوا شو يعني انو اوقات الواحد ‏ما بيعرف منين بدو يبلش، مثلا اذا عم ينقل الواحد من بيت لبيت، منين بيبلش؟، اذا موظف ‏متراكم عندو كمية معاملات، او اذا قالتو مرتو لواحد احكي بصراحة بشو انا مقصرة؟، منين ‏بدو يبلش؟، كيف اذا بدو يحكي كمواطن عن شو عم بيصير؟، اكيد مش كلمة لبنان اولا‏بتأديه، ولا كليب (حرية سيادة استقلال) بتقوم فيه، لانو مثلا صح لبنان اولا، بس شو هوي ‏ثانياً، اذا بس (اولا)، لازم تكون اولا واخرا، ناقصها اخرا، بهالمجال، ولمزيد من التنور ‏يمكن مراجعة مقالة الصديق والرفيق جوزف سماحة نهار 16 شباط –المنصرم- مثل الاكثرية ‏النيابية، في جريدة السفير، لانو شرح كلمة «لبنان اولا»، وما رح فينا باي شكل نشرحها ‏اكثر منو، نحن فينا نقول سامعين بالخبز، اكيد، يعني هيدي «اولا» ما بتطعمي خبز، واذا ‏سامعين بالخبز بتكونوا سامعين بالقمح... ايه وقمح!

 


قبل الدخول بالعناوين جاءنا الان ما يلي، الفاكس التالي: ما معقول يكون السفير الروسي ‏بيحكي عربي احسن من الاستاذ كارلوس اده، خاصة انو الاستاذ مشترك بثورة لبنانية، وبس ‏نقول بتعرف تحكي عربي، يعني بيكون قصدنا انو بتعرف تحكي لبناني، او انو يحكي عربي من ‏النائب نائلة معوض استاذة النائب صولانج الجميل باللغة العربية، كما وهي استاذة رشيد ‏الشرتوني السرية اللّه يرحمو، وهذه معلومات ما بيعرفها لا جمهور 14 آذار ولا 8 آذار، طيب ‏ليش بدو دائما يسائب هالفريق اللي كان اسمو اليمين اللبناني عربيته ضعيفة، هلق حدا ‏قال انو الفينيقي ما كان يحكي عربي يا ترى؟

 

، ما على علمي، ولا سعيد عقل اللّه يطول ‏عمرو، طيب كيف كان الفينيقي يتاجر اذا ما بيحكي عربي؟، وكيف كان عم يفتح العالم؟، ما ‏هو مفروض مخترع الحرف ومصدرو، ربما صدرو وما عاد يجربو، في شي مش راكب هون، بعدين اي حروف ‏منن صدر؟، لست ادري، بس اكيد نجحت معو البيعة، لانو انتشرت وتم استثماره من شعوب كثيرة ‏في العالم، وخاصة الشعوب العربية، باستثناء فندق البريستول، هذا بحسب الفاكس الذي وصلني.

 

 


‏* * *‏
بالعودة الى العناوين، الرقم «14»:

 

 تجددت وتزايدت في السنتين المنصرمتين الاربعتعشات ‏بشكل ملفت وذلك في حياتنا السنوية، هل هي مجرد صدفة؟، وما سر هذا التطابق؟، ومن يعرف ‏كم 14 اصبحنا ننتظر في العام الواحد؟، وبالعودة الى الذكريات 14 السيء الذكر هو ‏اغتيال الحريري، وهو بنفس الوقت عيد العشاق الذي لم يحصل، وحسنا هو عيد جديد علينا مثل ‏البيئة 14 آذار الثورة العظيمة، ولنا عودة اليها، وفي رقم مش 14 سبق الـ14 اسمو 8 ‏وكان 8 آذار، هلق بجمع بسيط بين الـ 14 والـ 8 بيطلع معنا 22، هل هذا الرقم يعني شي ‏على صعيد الوطن؟ هو في تشارين بيحصل عادة، ولكن حتى اللي بيعرف شو بيعني هذا العيد، ‏الويل لامة لن يحصل فيها ذلك. عنا كمان جفت للصيد، مش 8 و14 ما بيأدي لهذه المناسبة ‏العظيمة بتفرق يوم وعنا لعبة اسمها 14 وهي اسوأ ما في الاربعتعشات لانها لعبة ورق والاعلان ‏اليوم مش قصدو يدافع عن لعب الورق، لانو بيعتبر كما يقال شرعا ميسر، وهذا الاعلان ضد ‏الميسر وضد الربى وضد الفائدة، وبالتالي ضد اللوتو واليانصيب كمان.

 


فندق البريستول: ان فندق البريستول فندق من الدرجة الاولى وهو عريق ومصنف بعدة نجوم لكنه ‏مؤخرا زاد نجوما وكان ذلك في الـ 2005 وبداية الـ 2006 لقد اصبح يرينا نجوم الظهر ‏بوضوح فينقلها حتى على التلفاز، وهي نجوم اليمينية او اليسارية الخلاسية لكنه ما زال ‏فندقا مرموقا، رغم ان ادارته لا تعرف ماذا يفعل بالضبط هؤلاء الثوار المجتمعون بشكل ‏مربع وقد ابتدأوا ينقصون وتراهم ادارة الفندق كما نراهم على التلفاز، يضحكون اكثر ‏مما يتجهمون، رغم جذرية وقطعية المواقف. منيحة جولة البريستول، خاصة مع وليد عيدو ‏والياس عطالله وعاملي ثورة بيوم واحد.

 


جاءنا عن قاضي التحقيق الاول واعتقد الاخير السيد رشيد مزهر ان شغله لفوق راسو صحيح ‏ومؤسف لانو بعتقد لسوء الحظ انو شغلو رح يزيد لسوء حظو وحظنا مع انو معروف ان القاضي ‏رشيد مزهر بالنزاهة والعدل بس مش عدل اطلاقا يتسلم هلقد قضايا لنفس الفترة بلكي شوي ‏بيقدروا يخففوا عنو بالدرك او الدرك المدنيين الجدد هيديك الليلة كنا شخصين بسيارة ‏اوقفنا شخص مدني وسألنا... الشباب لبنانيي؟ قلنالو لحظة. قال لأ لبنانيي؟ ما بعرف اذا ‏هاي منيحة؟ بس جديدة.‏
نعتذر لعدم متابعة تفصيل عناوين الاعلان لضيق الوقت لكن في النهاية لتتذكر بس تكون عم ‏تقرأ جريدة الخميس بتكون عم تقرأ اخبار الاربعاء كيف؟ اقرأ جريدة الاربعاء رح تلاحظ انك ‏عم تقرأ اخبار الثلثاء، ما في جريدة الاربعاء عن نهار الاربعاء يا خروق! كيف؟ تطلع ‏جريدة في حالة واحدة اذا كنت رامسفيلت او وولفغرين او بولوتون، وجريدتك تكون عم تحكي ‏عن كابول وبغداد وخارطة الطريق لفلسطين واسعدتم اوقاتا.‏
اذن وللتذكير «حزورة» الاعلان رقم «2» هي: اين هو مركز القاعدة الرئيسي؟ ابقوا معنا، ‏والى اللقاء مع الاعلان رقم «3» ومع مختار الرميلة في الـ 87 و88 ونائب طرابلس في الـ ‏‏2005 هوووو... جخة، ومع المرشحات لرئاسة الجمهورية اللي طلعوا من القرنة.‏