نانسي عجرم البائسة وسر الشعرة العالقة

النامصة هي التي تنزع شعر الحاجبين ويقال من ماتت وهي نامصة ملعونة
ومطرودة من رحمة الله ، اْما المتنمصة فهي التي يتم نزع شعر الحاجبين لها بواسطة
النامصة ، ويقال اْيضاً اْنها مغضوب عليها وقد تلاقي نفس المصير المحتوم
للنامصة ( لعن الله النامصة والمتنمصة )

قرأت قصة طريفة نشرتها احدى مواقع الانترنت لا اْدري مدى صحتها تحكي أن :
أرادت احدى النامصات أن تقتلع لاحدى المتنمصات شعرة وكانت هذه الشعرة
عنيدة الى درجة أن نزعها أدى الى حدوث نزيف داخلي مما أثر على دماغ المتنمصة
فماتت نظراً لوجود الشعرة على عرق أو شريان .

تناولت وسائل الاعلام العالمية والعربية باهتمام بالغ تطورات قضية نتف
الشعر خاصة نانسي عجرم داخل صالون التجميل والجريمة البشعة اللا أخلاقية
التي أرتكبت بحق أعضاء نانسي الخاصة جداً من قبل ثلة من العملاء أتباع
الامبريالية والدول الاستعمارية .

أناشد كل الاْحرار والاْشراف ومنظمات حقوق الانسان وحقوق المرأة
والليبراليين والعلمانيين الجدد والغرين بيس والهيومن رايتس ، أطباء بلا حدود ،
خبراء نتف الشعر الغير مرغوب به ، صناع الحلاوة ( العقيدة ) الشيوخ والوعاظ ،
كوفي عنان ، البرادعي ، وسولانا للتدخل الفوري والسريع لوضع حد للتدهور
الخطير الذي أصاب نفسية نانسي عجرم فنانة الاْمة العربية وعا.... الجماهير
الخالدة ، من جراء المساس بقدسية أماكن العفة الخاصة بها ، وتصويرها خلسة
مما يعتبر اعتداءاً صارخاً ليس فقط على شرف الغانجة المصون بل علينا جميعاً
، لاْننا أمة متزمتة ومتمسكة بعاداتها وتقاليدها الاْصيلة ، فهذا الفعل
الفاضح والخادش للحياء العام يعتبر من الخطايا الجسام ونحن بطبيعطنا نرفض
ونبغض الآثام .

أدعو من هذا المنبر الحر الى انزال أشد وأقسى العقوبات بالجناة الذين
تجرأوا على ارتكاب هذا العمل الخسيس بهدف نشر الرذيلة عن سبق الاصرار والتعهر
.

أطالب الشعوب العربية النزول الى الشارع والبدء بثورة شعبية جامحة وصامتة
تضاء فيها الشموع لمؤازرتها ومناصرتها في محنتها الحالكة
واصدار البيانات الساخطة والمنددة والمحذرة من مغبة التعرض لاْي عورة من عورات
القديسات اللاتي أدخلن البهجة والسرور الى قلوب الجماهير العربية المهمومة
والمنكوبة وساعدنا في انتشاء الرجال العرب الذين ارتخوا من كثرة
الهزائم التي الحقت بنا كأمة كانت يوماً ما ذات شأن كما كان يشاع ويذاع ، كما
أطالب بسلق فتاوي شرعية وفورية تحرم وتجرم تصوير المهابل النسائية الرطبة
وفقط السماح بمشاهدتها من خلال الفضائيات العربية الرائدة تحت شعار :
مسموح التصوير واللمس والايلاج والركوب فقط للاْمراء والشيوخ العرب .
تخيلوا ماذا سيحدث لنانسي عجرم لو أنتزعت الشعرة العالقة في ذلك المكان
! ! !

ناصر الحايك
فيينا النمسا