الإنجيل الأسود وعبدة الشيطان

عبدة الشيطان وبعض معتقداتهم وقوانينهم بحسب ما جاء في كتاب الإنجيل الأسود

تأليف ليفي اليهودي الأصل ومؤسس كنيسة الشيطان.

الرموز التسعة

1 ــ يمثّل الشيطان متعة الإشباع عوضاً عن التعفف.
2 ــ يمثّل الشيطان الوجود المادي عوضاً عن الوعود غير الواقعية.
3 ــ يمثّل الشيطان الحكمة بلا مواربة عوضاً عن الخبث الذي يرضى به البشر.
4 ــ يمثّل الشيطان الطيبة بالنسبة إلى من يخدمونه عوضاً عن الحب المهدور على ناكري الجميل غير المستحقين.
5 ــ يمثّل الشيطان الانتقام عوضاً عن الحنان المفتعل والمصطنع الذي يمثّله البعض.
6 ــ يتحمّل الشيطان مسؤولية أعماله عوضاً عن التنصّل والهروب من المواجهة.
7 ــ الشيطان يرمز للإنسان كحيوان آخر، أحياناً افضل وغالباً أسوأ من الحيوانات التي تمشي على أربعة قوائم، وهذا بفضل معتقداته الروحية ونموّه الفكري اللذين جعلاه الأكثر فساداً وفجوراً بين الحيوانات.
8 ــ يمثّل الشيطان كل ما يمكن تسميته «خطيئة» والذي يؤدي إلى اشباع واستمتاع فكري، جسدي وعاطفي.
9 ــ لطالما كان الشيطان أفضل صديق عرفته الكنائس وسيبقى كذلك دوماً لأن الكنائس تستغل الشيطان لكي تتمكّن من المحافظة والسيطرة على أتباعها.

قانون كراولي: افعل كما تريد

1 ــ يحق للإنسان أن يبتدع قانونه الخاص:

ــ أن يعيش بالطريقة التي يريدها.
ــ أن يعمل كما يريد.
ــ أن يلهو كما يريد.
ــ أن يرتاح كما يريد.
ــ أن يموت في الوقت والطريقة التي يريد.

2 ــ يحق للإنسان أن يأكل ما يريد (لذلك شجّع الجماعة على أكل الغائط):

ــ أن يشرب ما يريد (يشربون الدم والبول).
ــ أن يسكن اينما يريد (يسكنون الخرائب والمقابر).
ــ أن يلبس كما يريد.
ــ أن يتحرك على وجه الأرض كما يريد.

3 ــ يحق للإنسان ان يفكر كما يريد:

ــ أن يتكلم كما يريد.
ــ أن يكتب ويرسم وينحت ويخطط ويبني كما يريد.

4 ــ يحق للإنسان أن يحب كما يريد:

ــ خذ حاجتك من الجنس كما تريد، ومتى وأين ومع من تريد!

5 ــ يحق للإنسان ان يقتل أولئك الذين يقفون عائقاً أمام تحقيق هذه الحقوق:

ــ العبيد يجب أن يخدموا.
ــ الحب هو قانون ولكنه تابع للإرادة.

الإنجيل الأسود

في نص الاصحاح الثامن من كتاب «الإنجيل الأسود» لـ «ليفي» ورد: «اقتل ما رغبت في ذلك، امنع البقرة من إدرار اللبن، اجعل الآخرين غير قادرين على الإنجاب، اقتل الأجنة في بطون أمهاتهم، اشربوا دم الصغار واصنعوا منه حساء، اخبزوا في الأفران لحومهم، اصنعوا من عظامهم أدوات للتعذيب!

وفي الإصحاح السابع من الكتاب نفسه ورد: «ارتبط مع من تحب منتشياً بحسب رغبتك، وعاضد الشيطان ولا تتقيد في رغباتك بأحكام البشر والقوانين»!