الأوبانيشاد-3

الجزء الثالث

كينا





البراهمن هو الطاقة التي نجدها وراء كل تعابير حياة الإنسان والطبيعة
الإنسان الذي يبلغ هذه الحقيقة يتجاوز الموت
عسى أن يسود الهدوء أعضاء جسمي ..
كلامي
تنفسي
عيني
أذني
عسى أن تتطور حواسي وتصير قوية واضحة
عسى ان يظهر لي البراهمن
عسى ألا أجحد البراهمن
عسى ألا يجحدني البراهمن
أنا واحد معه
هو واحد معي
عسى أن نحيا معا دائما
عسى أن تظهر لي حقيقة الأوبانيشاد المقدسة
أنا المخلص للبراهمن
أووم ...
سكون .. هدوء .. صفاء



من الذي يجعل الفكر يعي ويتأمل
من الذي يجعل الجسم يعيش
من الذي يجعل اللسان يتكلم
من ذلك الكائن المشع الذي يسوق العين للأشكال والألوان
من ذلك الكائن المشع الذي يقود الأذن للصوت
ليست الذات إلا أذن الأذن
وعي الوعي
كلمة الكلام
عين العين
تنفس التنفس
الحكيم من يتخلى عن المفهوم الخاطئ للذات ..
من يعرض عن التصور الذي يحصرها في الحواس والوعي ..
من يعتبر أن الذات هي البراهمن ..
بذلك لن يموت عندما يفارق هذه الحياة .
تعالى على رؤية كل عين
تسامى عن وصف كل لسان
تنزه عن كل وصف وإدراك
لا نعرفه ولا يمكن تقديم معرفة عنه
هو مختلف في آن عن الشيء الذي نعرفه ولا نعرفه
عين الحكمة هذا ومنطق الحكماء ..
يعبده الإنسان
لا يمكن التعبير عنه بالكلام ..
لكنه من أنطق اللسانَ كلاما
إنه البراهمن ..
والبراهمن ليس هو الكائن الذي يعبده الإنسان
لا تراه العين ..
لكنه من جعل العين تبصر
إنه البراهمن ..
والبراهمن ليس هو الكائن الذي يعبده الإنسان
لا تسمعه الأذن ..
لكنه من جعل الأذن تسمع
إنه البراهمن ..
والبراهمن ليس هو الكائن الذي يعبده الإنسان
لا نشم له رائحه ..
لكنه من وهب الروائح للأشياء
إنه البراهمن ..
والبراهمن ليس هو الكائن الذي يعبده الإنسان
إن ظننت أنك تعرف حقيقته ..
فأنت لا تعرف عنه إلا القليل
إن ظننت أن البراهمن في ذاتك أو في الآلهة فأنت واهم ,
ومحاولة تعلم الحقيقة تقينا هذا الوهم
لا يمكن القول بمعرفة البراهمن أو بعدم معرفته
من يفهمه جيدا يدرك معنى هذه الكلمات :
كل ما أعرفه أنني لا أعرف ما هو البراهمن
هذا الإنسان في حقيقة الأمر يعرف البراهمن ,
ويعرف أيضا أنه وراء المعرفة
أما الذي يظن أنه يعرف فهو لا يعرف
الجهلة يظنون أنهم قادرون على فهم البراهمن
وحده الحكيم هو الذي يدرك أن البراهمن فوق كل معرفة
فوق كل قدرة عقلية
من يحيا موقناً بأن البراهمن موجود في كل الظواهر ,
وفي حياة كل كائن - سواء كان ذلك بالإدراك أو الملاحظة أو الكشف أو التفكير - ..
ينتصر على اللا موت
المعرفة بالبراهمن هي التي تمدنا بالطاقة والقوة
المعرفة بالبراهمن هي التي تمنحنا الانتصار على الموت
طوبي لمن أدرك البراهمن في حياته
وخسرانا مبينا لمن لم يدركه
الحكماء هم أولئك الذين يدركون أن البراهمن هو الذات التي في كل الكائنات
هم لا يموتون عندما يغادرون هذه الحياة
انتصرت الآلهة ذات مرة على الجن والشياطين بمعونة البراهمن ,
فأصبحت شجاعة فــمتهورة ..
وفكرت في سرها :
نحن اللواتي تغلبن على أعدائنا فلنا بهذا كل الفخر والشرف
رأى البراهمن أن الآلهة قد صارت مختالة فظهر لها فلم تعرفه
فقالت الآلهة لإلهة النار :
أيتها النار تعرفي على هذه الروح الغامضة وأخبرينا من هي
استجابت إلهة النار للطلب
دنت من الروح
من أنت ؟ سألت الروح
أنا إلهة النار وأنا في الواقع معروفة جدا
أية سلطة تمارسين ؟
يمكن أن أحرق أي شيء بالكون
إحرقي هذا إن استطعت , وأعطتها عشبة صغيرة
هاجمت إلهة النار قطعة العشب بكل قواها ..
لكنها لم تستطع التهامها أو حرقها
رجعت إلى الآلهة وقالت :
لم أستطع كشف ومعرفة هذه الروح الغامضة
نظرت الآلهة إلى إلهة الريح وقالت :
اكشفي أنت لنا عن هذه الروح
سأفعل ذلك , ردت إلهة الريح
اقتربت من الروح
من أنت ؟ سألت الروح
أنا إلهة الريح ، وأنا في الواقع معروفة جدا بسرعة طيراني في الفضاء
أية سلطة تمارسين ؟
يمكنني أن أنفخ أي شيء في الكون وأرسله بعيدا
انفخي بعيدا بهذا إن استطعت , وأعطت الروحَ عشبة صغيرة
نفخت إلهة الريح بكل ما أوتيت من قوة فلم تحركها
عادت مسرعة إلى الآلهة وقالت :
لم أتمكن من كشف ومعرفة هذه الروح الغامضة
نظرت الآلهة إلى إندرا صاحب المقام الرفيع بينها وقالت :
نتوسل إليك أنت أيها المحترم أن تكشف لنا عن صاحب هذه الروح
سأفعل ذلك , رد إندرا
اقترب من الروح
لكنها اختفت وظهرت مكانها أوما مشعة بجمالها ومتحلية بكل أنواع الماس فسألها إندرا :
من صاحب تلك الروح التي ظهرت لنا ؟
إنه البراهمن ردت أوما
البراهمن الذي انتصرتم عن طريقه على الجن والشياطين ولم تنتصروا
بهذه الطريقة عرفت آلهة النار والريح وإندرا البراهمن
فهم أول من اقتربوا منه وتفوقوا على كل الآلهة
أسمَى هذه الآلهة هو إندرا ..
باعتباره الوحيد الذي اقترب أكثر من البراهمن والذي تعرف إليه عن قرب .
البراهمن هو القوة التي نشاهدها في وميض البرق وفي رَمش العين
هذه هي حقيقة البراهمن وعلاقته بالطبيعة :
القوة التي تظهر نفسها في نور البرق أو في رمشات العين ..
هي البراهمن
هذه هي حقيقة البراهمن وعلاقته بالإنسان :
القوة التي تظهر نفسها في عالم الحواس ..
هي البراهمن
لذلك على الإنسان أن يتأمل في البراهمن ليل نهار
هو الإلهي في كل الكائنات
تأمل فيه
من يتأمل فيه ..
يكون له شرفا على سائر الكائنات .
التلميذ :
سيدي المبجل زدني علما بالبراهمن
الحكيم :
لقد أعطيتك سر المعرفة :
الانضباط الشخصي
السيطرة على النفس
القيام بالواجب دون التفكير في الجزاء
كتب الفيدا هي أعضاء جسد المعرفة ,
والحقيقة هي ذاتها
من يحصل على هذه المعرفة عن البراهمن ..
يتحرر من كل شر
يجد الأبدية السامية
أووم ...
سكون .. هدوء .. صفاء