البرقية السرية للحكام العرب

البرقية السرية للحكام العرب الذين تخلفوا عن حضور القمة العربية

إرتأيت الخروج عن مألوف المقالات الكلاسيكية للتهكم والاستهزاء على القمة
العربية الاْخيرة

الى فخامة الرئيس السوداني عمر البشير الوسيم .
الى الاْمين العام للجامعة العربية الذي لا يحل ولا يربط .
الى جماهير الاْمة العربية الخانعة ، نقدم لكم أعظم آيات الامتنان لقبولكم
الهوان .

نحن الرؤساء والسلاطين والاْمراء العرب سادة الاْقوام ، وحماة الاْوطان
وعرر الرجال وخدام الاْميركان ، وطلاب وأصدقاء السلام ، وعبدة فروج النسوان
، وعشاق الغلمان ، نقر بأننا نتوق للاستسلام . . . تحية لكم في الخرطوم
عاصمة السودان ، تحية لصمودكم الاْسطوري على الدوام .

نعتذر عن عدم حضورنا وامتناعنا عن المشاركة في هذه القمة التافهة لعلمنا
المسبق بأن غيابنا لن يؤثر في اتخاذكم القرارات الفارغة وأيضاً للاْسباب
التالية :

أولاً : الفاتنة السمراء ، أم الشفايف اللمياء ، كونداليزا رايس الملقبة
بالحرباء ، هددتنا بأنها ستؤنبنا وستوبخنا لو شاركناكم سخافاتكم وأضعنا
الوقت معاكم ، ربما لو عقدت القمة في بيروت واستضافها لحود لكنا أزرناكم ،
أما في السودان وأزمة دارفور فهذا غير معقول ، وشيخ الكهول حسني مبارك يمقت
الخرطوم .

ثانياً : جائتنا معلومات شبه مؤكدة من وكالة الاستخبارات الاْميركية بأننا
مستهدفون وشعوبنا العربية بحاجة الينا حتى نمارس معها المجون ونعبث بها
بجنون ، ونعد المزيد من المعتقلات والسجون ، فالشعوب تحاول أن تثور مع أننا
نطعمها العلقم والحلقوم ، تباً لهؤلاء الرعاع ، لا يفقهون بأننا نحفر
لهم القبور واذا كانوا يعتقدون بأن الديمقراطية ستسود فهم يحلمون .

ثالثاً : ماذا ستجنون من انعقاد مثل هذه القمم الخرقاء ! فأنتم لا تملكون
الجرأة في الذهاب الى المرحاض وقضاء حاجتكم دون إذن من سادتكم الاْميركان
، ولا حتى ممارسة حقوقكم الشرعية مع زوجاتكم ونكاح خليلاتكم فقد نفذ كازكم
.

رابعاً : من يضمن لنا سلامتنا ويؤمن حمايتنا ؟ ماذا لو داهمتنا المنية وما
زال في العمر بقية ونحن في الخرطوم ؟ ماذا لو لاقينا مصير صدام المحتوم ؟
ماذا لو انقلب العسكر علينا وحل بنا مثل ما حل بالرئيس الموريتاني ولد
سيدي الطايع المخلوع ؟ هل كنت يا بشير على الانقلابيين ستمون ؟

خامساً : نحن المتخلفون ، تلافياً للاحراج وبسب تدهور حالتنا الصحية
ومعظمنا من الاْميين والحمقى وساقطين ابتدائية ولا نجيد القراءة وفن الالقاء
وتلاوة البيانات المعدة سلفاً ، لذا قررنا عدم الحضور وتذرعنا بحجج واهية
وغبية لم تنطلي على الرعية .

نحيطكم علماً بأننا نحن أصحاب العظمة والجلالة والسمو أصبنا منذ عدة أيام
بداء الاسهال والحفاضات التى نستخدمها لم تعد تجدي نفعاً ، ومجيئنا الى
السودان قد يزيد من الطين بلة والخطب التى كنا سنسمعها وسمعناها عقيمة ومملة
، والاْجواء التى خيمت على القاعة كما شاهدنا عبر الفضائيات أوحت بالنعاس
، لا بل سلطان النوم غلب الزعماء .

من هذا المنطلق فقعتم بيضاتنا المترهلة والهاجرة وفقستم بيضات رجال الاْمة
الهائمة .

وصلنا البيان الختامي للقمة : استضرطناكم واستضرطم بعضكم البعض والشعوب
العربية استضرطتنا جميعاً .

نيابة عن الزعماء الذين فاتتهم القمة العربية التافهة
السلطان قابوس المعظم ( المخصي )
الرئيس التونسي زين العابدين محبوب الملايين
الرئيس المصري المنتخب ديمقراطياً
امبراطور البحرين الاْخير
المفدى الملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين