بين أدونيس والشنبرتي

هل منكم من يذكر بو بكر الشنبرتي المدرس والمدير السكير الشهير الذي تبوأ منصب الإدارة في نفس الثانوية التي أدارها الأستاذ عصام العلي ؟ ( ثانوية الشهيد محمد سعيد يونس) ، الشنبرتي المتميز بكل شي خاصة قصيدته عن لبس الفيزون في جبلة والتي مطلعها :
أأتاك حديث الفيزون
والجسد البض الحلزوني
أثداء ترقص ترتج
والحلمة منها تعوج
ويطل بشدقيه الفرج
فيصيب العاقل بجنون
أأتاك حديث الفيزون

وهل منكم من يذكر قول الأستاذ حسن عثمان مدرس الجغرافيا في مدير بنك التسليف الشعبي في جبلة :
بربك بربك بربيكة
والبنك مطوب لجنيكة
وان كنو ما ربك عانو
تايكل الشوربا بفرتيكة

أو هل منكم من يذكر التقرير الذي اتهم به الأستاذ نديم علي الأستاذ جابر صابور ( المسيحي الديانة) بأنه من جماعة الأخوان المسلمين فما كان من الأستاذ جابر إلا أن كتب فيه قصيدته الشهيرة ( الطريق إلى بشيلة) التي
تتحدث عن ماضي وتاريخ نديم علي بدءا من صنع الجل وتمسيح القفا بالقليعات إلى آخر ما يزري في حياة نديم
وكم أتمنى أن تعرض مثل هذه القصائد في منتديات قصابين على أستاذنا العظيم أدونيس ليدلي بدلوه بها قبل أن نفقده كعبقري مرشح لجائزة نوبل للآداب .
مساء الخير ياجبلة نامي على كورنيشك الشمالي السافر أو الجنوبي المحجب كما قال أدونيس .