طلقة ذات غلاف معدني

طبعا لا يخفاكم العلم أن الفيلم -الجميل، الرائع، العظيم- للمخرج ستانلي كوبريك يدعى Full Metal Jacket، يعني "طلقة ذات غلاف معدني"، و هو ما توصف به طلقات البنادق الحديثة (يعني مثلا الإم سكستين الأمريكية و أيضا الآ كا 47، يعني الكلاشنيكوف، الروسية).

هذا الفيلم هو فيلم رائع، أكرر: فيلم رائع. و هو ينتمي لمجموعة الأفلام السينمائية الرائعة التي أنجزها سيدنا ستانلي كوبريك: لوليتا، أوديسة الفضاء 2001، برتقالة ميكانيكية (عفوا، لا أعلم كيف تترجمون للعربية العنوان القائل Clockwork orange )، دكتور الحب المجنون (مجددا، لا أعرف كيف تترجمون للعربية Doctor Strangelove )...

لكن و بعيدا عن عبقرية ستانلي كوبريك و قيامه بشرشحة الأمريكان -أعني فلسفة النخبة الأمريكية التي تعتقد أن الله خلقها و كسر القالب- فهناك فيلم ممتع نلاحظه منذ كذا يوم و يحق لنا أن نسميه Full Metal Jackass...

شيت إنو إسرائيل اعتدت على المجال الجوي السوري منذ كام يوم... و انفتحت قريحة بعض أشقائنا اللبابنة . انفتحت قريحتهم و بدؤوا يشمتون بسوريا و يتهكمون.

يجب أن نفهم هذا البعض يا جماعة! يعني الطيران الإسرائيلي يخرق الأجواء السورية مرة كل عام، لكنه ينتهك عرض وطول مجالهم الجوي عشر مرات كل يوم

يجب أن نسامح هؤلاء يا جماعة! يعني كل عمرهم موطايين لحدا، و الآن و قد سنحت لهم فرصة أن يشمتوا بالسوريين... لاك خليهن ينبسطوا شوية، ما راح تصحلهم كل يوم!

يجب أن نستوعب جحشنة هؤلاء يا جماعة! يعني سوريا كشفت الطيارات الإسرائيلية و تصدت مقاوماتها الجوية لها، لكن تركيا و هي دولة أكبر من سوريا بعدة مرات عجزت عن كشف اختراق الطيران الإسرائيلي لأجوائها لولا أن سوريا كشفت ذلك!

ففي فيلم Doctor Strangelove يسأل رئيس الولايات المتحدة أحد جنرالاته عن إمكانية قيام قاذفة استرتيجية بخرق أجواء الإتحاد السوفياتي رغم وجود الدفاعات المضادة للطيران. سؤال الرئيس الأمريكي كان من منطلق الخشية أن الروس سيردون بقصف مدمر يلعن الرب الذي خلق أمريكا، لكن الجنرال الجحش لم يفهم هذا القلق فراح يشرح -و بحماس شديد- أنه يكفي للطائرة أن تطير على ارتفاع منخفض فيستحيل كشفها راداريا...

هذا الجنرال هو جحش سياسيا و لكنه محق عسكريا: أولم يقم طالب ألماني غربي بخرق أجواء الإتحاد السوفييتي بكل جبروته حتى أنزل طائرته الشراعية في ساحة الكرملين بالذات؟

الماسأة-الملهاة الحقيقية أن يأتي هؤلاء الذين لم يعرفوا من فن الحرب إلا الذبح على الهوية و الإغتصابات الجماعية لبعظهم البعظ و التذابح فيما بينهم و إنتاج المخدرات...

أن تأتي هذه الحشرات و تتفظل بإيراد "رأيها"!!!

نحن نقبل منهم أن يدلوا بدلوهم فيما يخص الذبح على الهوية، في القوادة و في التعريص، في تقديم الشاي -2 شاي يا فتفت- و غير ذلك... يعني هم لديهم أشياء يختصون فيها...

أما أن يبدوا رأيهم في خرق طائرات لمجال جوي؟

لاك يا مخروقين ، حقا إنكم Full Metal Jackass!!!‬