ناره يا ولد..

بعد الفحم الحجري والنفط والغاز الطبيعي , والتي كان لكل منها دوره في تحقيق القفزات الصناعية والتكنولوجيه في العالم ..
أبينا ..نحن الأباة الذين ملأنا البر إلا أن نشارك في استثمار طاقات الأرض المتبقية..
وبما أننا لا نملك المعدات التقنية والتكنولوجيا المتقدمه ,فاستعنا بتراثنا واستلينا الفؤوس والمناشير وتوجهنا فرادى وزرافات نحو أقرب حرش لا زال حرشا وبدانا بالجز والنشر والقطع ..
أما الهدف فهو تحويلها لفحم ..بعد طمرها في المشاحر العظيمة ..وكأن الناس ناقصها تشحير..
فكيلو الفحم أصبح ثمنه الشيء الفلاني ..خاصة بعد انتشار ظاهرة النراجيل .
...
يا عمي هدوا خان شعيب ورح يكملوا عالمدرج الأثري وبعدك عم تحكي بالنراجيل؟؟
هدّوه !! أنا اللي بعرفوا كان ينباع فيه حبوب وعلف وما شابه .
أيّ علف ..ما عم تقرا الأخبار , الفجوة العلفية بلغت 4.6 مليون طن ورؤساء الجمعيات الفلاحية عم بيبيعوا العلف عا حسابهن بأضعاف الثمن .
لا تواخذني ..ما عندي إطلاع عا قصة الأعلاف.
لأ وعم بيطالبوا بتطبيق قانون منع الرعي .
العمى !! لأ هيك تخنت ..
إي لكن ..
الأول يترك نرجيلته ويهرع باتجاه الشارع..
وين وين؟
رايح دبّر راسي قبل ما تطلع التعليمات التنفيذية ...
ليش عندك حلال ؟
لا والله ..بس من باب الإحتياط.