الكاريكاتير الذي قتل ناجي العلي

الكاريكاتير الذي قتل ناجي العلي

نشرت جريدة الأوبزرفر البريطانيه هذا الرسم اتبع الرابط في الأسفل ..للشهيد ناجي العلي.
تحت عنوان النكته التي كلفت الرسام حياته ,وذلك بعد اغتياله في تموز العام 1987في لندن..
وفي الرسم
يسأل الأول الثاني: بتعرف رشيده مهران؟
الثاني يجيب: لا...
يسأل الأول سامع فيها..؟
يجيب الثاني :لا...
الأول يقول للثاني: ما بتعرف رشيده مهران ولا سامع فيها ..!!! وكيف صرت عضو بالأمانه العامه لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين؟..لكان مين يللي داعمك بهالمنظمه يا أخو الشليته !!
.. يقول الفلسطينيون أن الصحافيه التونسيه رشيده مهران كانت عشيقة لياسر عرفات .. ,انها وضعت كتابا عنوانه .. عرفات إلهي !!!
وأن رشيده كانت مسموعة الكلمة في أوساط الفلسطينيين الهامة...
مجلة الأزمنة العربية التي كان يصدرها في قبرص الشهيد غانم غباش وتمثل وجهة نظر المعارضه في الامارات ..نشرت بعد اغتيال ناجي وفي عددها 170 الصادرفي آب 1987 لقاءا صحفيا كانت قد أجرته ناجي العلي قبل اغتياله بيومين في منزله بلندن وبحضور زوجته ام خالد....
جاء فيه أن عرفات وقف عام 1975 في مدرسة عبد الله السالم في الكويت ليخطب في الطلبه قائلا : ومن هو ناجي العلي هذا ؟
قولوا له ان لم يتوقف عن رسومه لاضع أصابعه في الأسيد..كاتب اللقاء غانم غباش نقل عن ناجي العلي قوله : هل تعرفون رشيده مهران؟
لا تظنوا انها احدى الفدائيات .. رشيده مهران سيده مهمه تركب الطائره الخاصه لرئيس منظمة التحرير وتسكن قصرا في تونس وتقرب وتبعد في المنظمه وهيئاتها..رسمت عن رشيده مهران وبعدها انهالت علي التهديدات والتهاني والتعاطف..
تصوروا أن واحدا من طرف أبو اياد أبلغني سروره من الرسم وقال أني فعلت الشيء الذي عجز عنه الكبار في المنظمه عن فعله..
لكنه أضاف أنني بهذا قد تجاوزت الخطوط الحمر وأنه خائف علي وأنه يجب أن أنتبه على حالي .
فقلت له:يا أخي لو انتبهت لحالي لما بقي لديّ وقت أنتبه فيه اليكم...