إنجيل توما: التعاليم السرية للمسيح

في منتصف القرن العشرين اكتشف فى نجع حمادى بمصر مخطوطة كاملة مترجمة من اللغة اليونانية باللغة القبطية لإنجيل عنوانه " انجيل توما " The Gospel of Thomas وترجع لحوالى سنة 340 ميلاديا , وقبل ذلك الوقت بحوالى خمسين سنة أخرى اكتشفت اجزاء من هذا الإنجيل باللغة اليونانية بمصر أيضا ترجع الى حوالى سنة 170 ميلاديا , لذلك فان انجيل توما كتب في وقت قبل منتصف القرن الثانى الميلادي.

وهذه قائمة بأهم مخطوطات الإنجيل:
مخطوطة نجع حمادى المكتوبة باللغة القبطية وترجع للقرن الرابع وهى مخطوطة كاملة للنص حيث تضم المقدمة والأقوال من 1 الى 114

Nag Hammadi, Codex II, Tractate 2 (pgs. 32-51)
(Coptic, Fourth century, Prologue-Saying 114)

بردية
Papyrus Oxyrhynchus
654 باللغة اليونانية وترجع لمنتصف القرن الثالث وتضم المقدمة والأقوال من 1 الى 7
Papyrus Oxyrhynchus 654
(Greek, Mid-Third Century, Prologue+Sayings 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7)

بردية
Papyrus Oxyrhynchus
1 باللغة اليونانية وترجع الى اواخر القرن الثانى وتضم الأقوال من 26 الى 33

Papyrus Oxyrhynchus 1
(Greek, Late Second-Early Third Century, Sayings 26, 27, 28,. 29, 30, 77b, 31, 32, 33)

اطلع على هذه المعلومات الخاصة بتاريخ المخطوطات فى هذا الموقع:
http://www.gospels.net/additional/thomasadditional.html /"> http://www.gospels.net/additional/thomasadditional.html

محتوى ومضمون انجيل توما

ان انجيل توما هو عبارة عن أقوال او تعاليم تاتى على لسان يسوع يبلغ عددها 114 مقولة او تعليم , وهذا الإنجيل ليس انجيل قصص وسيرة ليسوع كما هو الحال فى الأناجيل الأربعة التى وافقت عليها الكنيسة واعتمدت قانونيتها منذ مجمع نيقية سنة 325 ميلاديا .

كان هدف كاتب هذا الإنجيل ان يسجل اهم أقوال يسوع وتعاليمه دون الاهتمام بسرد تاريخ حياته او معجزاته او صلبه او قيامته , فمثل هذه الأمور تغيب كلية عن الكاتب , ولا نعتقد اننا جاوزنا الحقيقة لو قلنا انه لا يدرى عنها شيئا وسبب ذلك ان هذه القصص لم تكن قد انتشرت او راجت فى زمنه . والقارئ لهذا الإنجيل سيجد من بين الأقوال المنسوبة ليسوع ما اعتاد ان يسمعه من أقوال فى الأناجيل الأخرى , وبعضها لم يسمعها او يتخيل ان تاتى على لسان يسوع

متى كتب هذا الإنجيل ؟

هناك جدل كبير بين العلماء فى الإجابة على هذا السؤال. العديد من العلماء يقولون انه كتب تقريبا في نفس الوقت الذى كتبت فيه الأناجيل الأربعة ، و ربّما قبل ذلك . ودليلهم أنه لا توجد اى إشارة فىّ أغلب الأقوال في انجيل توما الى اعتماد الكاتب على الأناجيل الأربعة او معرفته بها , ولذلك فان الكاتب كان يستقى هذه الأقوال من التقليد الشفهي وليس من النصوص الإنجيلية المكتوبة.

فمن المستبعد منطقيا ان يأتى بأقوال تخالف الأناجيل الأربعة لو كانت مكتوبة ورائجة فى زمنه مما يدل على ان هذا الإنجيل كتب قبل تدوين الأناجيل الأربعة وقبل انتشارها وقبولها من المسيحيين , او على الأقل كان معاصرا لهذه الأناجيل قبل رواجها .

من ناحية أخرى , فان بعض العلماء الاخرين يروا ان كاتب انجيل توما اعتمد فى بعض ما سجله فى انجيله على الأناجيل الأربعة , ويستنتجون انه ربما حذف تقريبا اى إشارات تكشف تاثره بأساليب وأفكار كتبة الأناجيل , ويرجح هؤلاء العلماء ان انجيل توما كتب فى منتصف القرن الثاني بعد الميلاد.

من كاتب هذا الإنجيل ؟

لا أحد يعرف.

ان الأناجيل الأربعة وانجيل توما والإناجيل الآخرى مثل إنجيل فيليب Gospel of Philip الذى اكتشف فى نجع حمادى اضيفت أسمائهم على هذه الأناجيل في وقت ما في القرن الثاني. ان علماء العهد الجديد عموما يتفقون على انه لا يوجد انجيل كتبه احد الذين قابلوا يسوع الناصرى أثناء حياته. وانما فى وقت لاحق خصصت اسماء شهيرة فى الكنيسة الأولى لهذه الأناجيل

وهذه هى ترجمة لاجزاء من مقدمة العالمان ( مارفن ) و ( بلوم ) Marvin W. Meyer and Harold Bloom اللذان قاما بتحقيق مخطوطات انجيل توما المكتشف ضمن مكتبة نجع حمادى , وقاما بترجمته و نشره بعنوان Gospel of Thomas , وبعد ترجمة مقتطفات من مقدمتهما , تجد الرابط للنص الإنجليزى على شبكة الإنترنت

" المقدمة
إنّ الإنجيل طبقا لتوما هو مجموعة قديمة من أقوال يسوع يقال انها سجّلت من قبل يهوذا توما التوأم. على خلاف الأناجيل المسيحية القديمة الأخرى ، والتى تتضمّن تقارير قصصية تشرح حياة يسوع الناصرى وتنتهى بوصف موته ، فان إنجيل توما يلقى الضوء بشكل محدّد على أقوال يسوع . تدّعي الوثيقة بأنّ هذه الأقوال نفسها ، عندما تفهم جيدا ، تحقق الخلاص والحياة :

" من يكتشف تفسيرا لهذه الأقوال فلن يذوق الموت " (القول رقم 1).

ان النصّ القبطي لإنجيل توما ظهر بإكتشاف مكتبة نجع حمادى ، وضمنها إنجيل توما الذى يوجد فى المخطوطة الثانية . وطبقا للمدعو محمد علي من قبيلة السمان , والذى روي قصّته إلى جيمس إم . روبنسن ، James M. Robinson , فان إكتشاف هذه المخطوطة المتميزة حدث حوالى ديسمبر/كانون الأول 1945.

في ذلك الوقت (كما جاء بالقصّة)، فان العديد من الفلاحين المصريين ، ومنهم محمد علي ، كانوا يركبون جمالهم قرب جبل التارف ، وهو هضبة ضخمة تحيط نهر النيل في صعيد مصر ولا تبعد كثيرا عن مدينة نجع حمادى الحالية . كانوا يبحثون عن السبخ ( وهو سماد طبيعى متراكم بالمنطقة ) ، ولذا ربطوا جمالهم أسفل سفح جبل التارف وبدأوا بالحفر حول صخرة كبيرة ....

ولقد انتابتهم الدهشة عندموا اكتشفوا جرّة تخزين كبيرة مغلقة بغطاء . تردّد محمد علي قبل فتح الجرّة المغلقة. على ما يبدو انه خاف ان يكون بالجرّة احد الجان او الأرواح , فان فتحها طارده وآذاه . ومع ذلك فكر فى الأساطير التى تتحدث عن كنوز مختبئة في المنطقة ، فتغلب حبه للذهب على خوفه من الجن وحطّم الجرّة بمعوله ....

وعثر ( محمد على ) على ثلاثة عشر بردية , التى تشكل مكتبة نجع حمادى , ومن بينها انجيل توما ...

بالأضافة إلى الإشارات التى وردت فى كتابات آباء الكنيسة الأوائل ، فان ثلاثة أوراق بردي يونانية وجدت في كومة قمامة في مدينة Oxyrhynchus ( مدينة بهنسا الحالية بمصر ) ونشرت في 1897 و1904 وكان يرجح ان هذه البرديات لها علاقة بانجيل توما . ان هؤلاء الثلاث برديات ( بردية Oxyrhynchus I , والبردية رقم 654 , والبردية رقم 655 ) جميعها تحتوي على أقوال يسوع . ...

عندما قام العالم ايفيلين وايت Hugh G. Evelyn-White عام 1920 بنشر أقوال يسوع من بردية Oxyrhynchus افترض أنّ أقوال يسوع فى هذه البردية يحتمل انها مأخوذة اما من إنجيل توما، او إنجيل المصريين ، أو إنجيل العبرانيين . والآن بعد معرفتنا بإنجيل توما المكتشف ضمن مكتبة نجع حمادى , لا يسعنا الا ان ننظر بعين التقدير لايفيلين وايت وملاحظاته الثاقبة , حيث اتضح ان برديات Oxyrhynchus تمثّل الطبعات اليونانية لإنجيل توما. "
http://www.harpercollins.com/catalog/excer...isbn=006065581X /"> http://www.harpercollins.com/catalog/excer...isbn=006065581X

وبعد هذا التقديم الموجز آن الاوان لندع الإنجيل يتكلم عن نفسه , ولنسمع الأقوال المنسوبة ليسوع كما سجلها كاتب انجيل توما , وما اقوم بترجمته هو نص الترجمة الإنجليزية ( المعروفة باسم : ترجمة العلماء لإنجيل توما The "Scholars' Translation" of the Gospel of Thomas ) للنص القبطى الذى يعتبر أكمل المخطوطات

وهذه الترجمة متاحة على هذا الرابط
http://wesley.nnu.edu/noncanon/gospels/gosthom.htm /"> http://wesley.nnu.edu/noncanon/gospels/gosthom.htm

وزيادة منى فى التوثيق فانى اضع ترجمتى العربية لكل قول من المائة وأربعة عشر قولا , واتبعها بالنص الإنجليزى الذى اترجم منه

Gospel of Thomas

The hidden sayings of Jesus

انجيل توما

تعاليم يسوع السرية

هذه هي الأقوال السرية التي نطق بها يسوع الحيُّ وسجلها يهوذا توما التوأم.

These are the secret sayings that the living Jesus spoke and Didymos Judas Thomas recorded.

1 - قال (يسوع): من يكتشف تفسيرا لهذه الأقوال فلن يذوق الموت

1 And he said, "Whoever discovers the interpretation of these sayings will not taste death."

2 - قال يسوع: أولئك الذين يبحثون عليهم الا يكفوا عن البحث حتى يجدوا ضالتهم , وحين يجدوها فسوف يضطربون , وعندما يضطربون فسوف يتعجبون ويسودون على الكل.

2 Jesus said, "Those who seek should not stop seeking until they find. When they find, they will be disturbed. When they are disturbed, they will marvel, and will reign over all. [And after they have reigned they will rest.]"

3 - قال يسوع : إذا قال لكم زعمائكم : " هو ذا ، الملكوت في السماء، " فان طيور السماء ستسبقكم اليه . وإذا قالوا لكم: "إنه في البحر" فستسبقكم الأسماك اليه .ان الملكوت بالاحرى في داخلكم و في خارجكم. عندما تعرفون أنفسكم ، حينئذ ستُعرَفون وستفهمون أنكم أنتم أبناء الآب الحيِّ. وان لم تعرفوا أنفسكم ، فستحيون في فقر ، وتكونون الفقر نفسه .

3 Jesus said, "If your leaders say to you, 'Look, the (Father's) kingdom is in the sky,' then the birds of the sky will precede you. If they say to you, 'It is in the sea,' then the fish will precede you. Rather, the kingdom is within you and it is outside you. When you know yourselves, then you will be known, and you will understand that you are children of the living Father. But if you do not know yourselves, then you live in poverty, and you are the poverty."

4 - قال يسوع: لن يتردد الشيخ الطاعن في السن فى ان يسأل طفلا ابن سبعة ايام عن مكان الحياة ، حينئذ سيحيا.لان كثير من الأوَّلين سيكونوا من الاخرين ويصيرون واحداً.

4 Jesus said, "The person old in days won't hesitate to ask a little child seven days old about the place of life, and that person will live. For many of the first will be last, and will become a single one."

5 - قال يسوع : اعرفْ ما هو امام وجهك ، فينكشف لك ما خفى عليك . لانه ليس هناك مخفى الا وسينكشف .
(وليس هناك مدفون الا وسيقوم )

5 Jesus said, "Know what is in front of your face, and what is hidden from you will be disclosed to you.

For there is nothing hidden that will not be revealed. [And there is nothing buried that will not be raised."]

6 - سأله تلاميذه قائلين : " هل تريدنا أن نصوم ؟ كيف نصلِّي ؟ هل ينبغى ان نقدم صدقات ؟ وما الطعام الذى يجب ان يحل لنا ؟
فقال يسوع: لا تكذبوا، ولا تفعلوا ما تكرهون ، لأن كل الأمور مكشوفة أمام السماء . ففى النهاية لن يوجد شئ خفى الا وينكشف ولا مستور إلا ويُعلَن.

6 His disciples asked him and said to him, "Do you want us to fast? How should we pray? Should we give to charity? What diet should we observe?"
Jesus said, "Don't lie, and don't do what you hate, because all things are disclosed before heaven. After all, there is nothing hidden that will not be revealed, and there is nothing covered up that will remain undisclosed."

7 - قال يسوع : " أسد سعيد الحظ من يلتهمه الإنسان لان الأسد حينئذ سيصير انسانا
بينما انسان سئ الحظ من يلتهمه الأسد , وسيصير الأسد انسانا أيضا "

7 Jesus said, "Lucky is the lion that the human will eat, so that the lion becomes human. And foul is the human that the lion will eat, and the lion still will become human."

8 - و قال : " إنسان مثل صياد حكيم من ألقى شبكته في البحر وسحبها من البحر ممتلئة بأسماك صغيرة . فوجد بينها سمكة كبيرة رائعة . فطرح كل الأسماك الصغيرة في البحر، وأبقى بلا تردد على السمكة الكبيرة . مَنْ له أُذنان هنا فخير له ان ينصت .

8 And he said, The person is like a wise fisherman who cast his net into the sea and drew it up from the sea full of little fish. Among them the wise fisherman discovered a fine large fish. He threw all the little fish back into the sea, and easily chose the large fish. Anyone here with two good ears had better listen!

9 - قال يسوع: هو ذا الزارع خرج، وأخذ حفنة من البذور ونثرهـا . فسقط بعضها على الطريق، فأتت الطيور واخذتها . وسقط بعضها على الصخر، لكن لم تصنع جذوراً في الأرض ولم تثمر . وسقط بعضها على الشوك ، فخنقه الشوك والتهمته الديدان. وسقط بعضها على تربة خصبة ، فأنتج محصولاً جيدا ً, انتجت ستين مكيال و مئة وعشرين مكيال .

9 Jesus said, Look, the sower went out, took a handful (of seeds), and scattered (them). Some fell on the road, and the birds came and gathered them. Others fell on rock, and they didn't take root in the soil and didn't produce heads of grain. Others fell on thorns, and they choked the seeds and worms ate them. And others fell on good soil, and it produced a good crop: it yielded sixty per measure and one hundred twenty per measure.

10 - قال يسوع: لقد القيت نارا على الأرض , وانتبهوا , فانى احرسها حتى تضطرم .

10 Jesus said, "I have cast fire upon the world, and look, I'm guarding it until it blazes."

11 - قال يسوع: ستزول هذه السماء ، وستزول التي فوقها .
الموتى لم يعدوا أحياء ، والأحياء لن يموتوا.
عندما كنتم تأكلون الميِّتة ، فانكم كنتم تعيدونها للحياة . عندما تصبحون في النور، فماذا ستفعلون؟
فى اليوم الذى كنتم فيه واحدا ، فانكم صرتم اثنين .
لكن عندما تصيرون اثنين ، فماذا ستفعلون؟

11 Jesus said, "This heaven will pass away, and the one above it will pass away.
The dead are not alive, and the living will not die. During the days when you ate what is dead, you made it come alive. When you are in the light, what will you do? On the day when you were one, you became two. But when you become two, what will you do?"

12 - قال التلاميذ ليسوع : نعلم أنك سوف تتركنا . فمَنْ حينئذ سيكون قائدنا؟
فقال لهم يسوع: " حيثما تكونون عليكم ان تذهبوا الى يعقوب البار الذى من اجله خلقت السماء والأرض "

12 The disciples said to Jesus, "We know that you are going to leave us. Who will be our leader?"
Jesus said to them, "No matter where you are you are to go to James the Just, for whose sake heaven and earth came into being."

قال يسوع لتلاميذه : " قارنونى بشخص واخبروننى بمن أشبه ؟
قال سمعان بطرس :" انت مثل ملاك بار" ( فى ترجمة أخرى : انت مثل رسول عادل )
قال متى :" انت مثل فيلسوف حكيم"
قال توما " يا معلم , يعجز فمى ان يقول مثل من انت "
قال يسوع " انا لست معلمك , ولانك شربت فانك سكرت من عين الماء المتدفقة التى أعتنيت ُ أنا بها"
وأخذه يسوع جانبا وأخبره عن ثلاثة اشياء , وعنما عاد توما لرفقائه سألوه : ماذا قال لك يسوع؟
قال لهم توما : ان اخبرتكم عن واحدة مما قال لى , فستلتقطون حجارة وترجموننى بها , وستخرج نارا من الحجارة وتلتهمكم.