أسماء ومعاني

1-زيوس :
عرفه الرومان باسم جوبيتير حاكم العالم و رئيس سائر الكهنة و البشر ، ابن خرونوس و ريا و شقيق عدد من الآلهة أهمهم بوزايدون و هاديس و هيرا التي أصبحت زوجه ، أشهر أولاده أبوللو و ارتميس من زوجه ليتو ، و افروديت من زوجه دوني ، و هرقل من المرأة الطيبة الكمينا ، و أثينا التي ولدت من رأسه ، و تشير الأساطير إلى أن زيوس كان كأي من بني البشر مزاجي الطباع عادلا و أحيانا ظالما ، يثور و يغضب و يحب بكره و يسامح و ينتقم ... و كانت تقام المعابد لأجله في أماكن شتى من بلاد الإغريق أشهرها في مدينة اولمبيا حيث تقام المباريات الأوليمبية .

2- هيرا :
يعرفها الرومان باسم جوني ، شقيقة و زوج زيوس الشرعية ، ملكة الآلهة ، و كانت في الأصل ربة القمر ثم أصبحت ربة مختصة بشؤون النساء و الزواج و النسوة ، و كانت غيورة شديدة الحساسية و متكبرة و سريعة الانتقام أدت منازعتها مع زيوس إلى أن يقسو في معاملتها و يعاقبها ... و تذكر الروايات أنها كانت إحدى الربات الثلاث اللواتي تنازعن أمام باريس الطروادي للفوز بلقب أجمل الجميلات فلما أعطى باريس التفاحة الذهبية إلى افروديت ، و نالت اللقب أحست هيرا بكره شديد نحو الطرواديين و ساعدت الإغريق طوال الحرب الطروادية حتى انتصروا على خصومهم ، و هي لذلك تقف في الأساطير دوما ضد افروديت و هرقل . و قد انتشرت عبادة هيرا في جميع بلاد الإغريق ، أشهر معابدها في مدينة أرجوس اليونانية و جزيرة ساموس في البحر الإيجي.

أثينا:
يعرفها الرومان باسم مينيرفا ، تروي الأساطير الإغريقية أن احد الآلهة اخبر زيوس بأن أول زوجاته و كانت حاملا منه سوف تلد له ولدا و يكون أقوى منه ، فابتلع زيوس زوجه ليحول دون تحقيق النبوة ، و ما إن فعل ذلك حتى أصابه صداع شديد ، اضطر بعدها هيفايستوس اله الحدادة إلى إن يضربه بفأس على رأسه فشقها و خرجت منه أثينا بكامل لباسها و أسلحتها تصرخ صرخات الحرب . و عرفت بأنها ربة الحرب و حامية المدن و خاصة أثينا التي سميت باسمها ، و كانت ربة الحكمة و الزراعة و مانحة الزيتون إلى البشر و من أحب الأشياء إليها الزيتون و البومة و الديك و الثعبان ، و لقبت بالعذراء لأنها لم تتزوج ، و لقيم لها اكبر معبد عرفه الإغريق في تاريخهم ، و هو معبد البارثينون على هضبة الاكروبول في أثينا ، و يعد عيدها من أهم الأعياد في بلاد الإغريق .

4- أبوللو :
عرفه الرومان بأسماء كثيرة أشهرها فوبيوس و هليوس ، و هو ابن زيوس و ليتو و شقيق توأم لأرتميس ، و هو رب الشمس و النبوءة و الشعر و الموسيقى و الشباب و دفع الأذى عن الناس و كانت أشهر عشيقاته دافني ، و قد ديلوس مسقط رأسه كأكبر مركز لعبادته حيث كانت تقام أعياد و مهرجانات كل أربعة أعوام تعرف باسم الأعياد البوثية ، و كان معبده في دلفي يعد أهم المعابد الإغريقية قدسية ، يحج إليه الإغريق من كل الجهات لاستشارته في أمور خاصة و عامة .
5- ارتميس :
عرفها الرومان باسم ديانا و هي توأم أبوللو ، اشتهرت بكونها ربة الصيد و حامية الشرف العذري و معينة النساء عند الوضع ، ارتبط اسمها بالقمر كما ارتبط اسم أبوللو بالشمس ، و انتشرت معابدها في كافة بلاد الإغريق و خاصة في المدن التي يكثر بها الصيادون .

6- هيرمس :
عرفه الرومان باسم مركوريوس ، ابن زيوس و مية له في الأساطير اختصاصات متعددة أشهرها رسول الآلهة ، حامي الحدود و رب الخداع اللصوص و رب الحظ و التجارة ، و مخترع الحروف و الأعداد و مرشد أرواح الموتى إلى العالم السفلي ... أهم مستلزماته القبعة المجنحة و الحذاء المجنح . لقد بنى الإغريق كثيرا من المدن على اسمه و أطلقوا عليها اسمه منها مدينة هيرموبوليس في صعيد مصر

7- بوزايدون :
عرفه الرومان باسم نبتون ، ابن خرونوس و ريا رب المياه و له سلطان على العواصف و الرياح و الزلازل و خاصة في البحار ، ارتبط اسمه بأنه هو الذي وهب الحصان لبني البشر و ذلك عندما تنازع مع أثينا على امتلاك مدينة أثينا و حسم الآلهة النزاع بأن تعطى المدينة لمن يستطيع أن يهب البشر أعظم فائدة ، فضرب بوزايدون صخرة برمحه المشهور ذي الثلاث شعب ، فظهر حصان في الحال ، في حين أوجدت الربة أثينا شجرة الزيتون ، فربحت السيطرة على المدينة .
انتشرت مراكز عبادته في المناطق البحرية كافة ، و من أشهر معابده معبد بوزايدون في جزيرة كالاوية بالقرب من الشاطئ الاتيكي حيث تقام الاحتفالات المهمة .

8- افروديت :
عرفها الرومان باسم فينوس ، إضافة إلى ألقاب أخرى ، و هي ابنة زيوس و ديوني ، و ربة الإخصاب عند المخلوقات و النباتات ، و ربة الحب و الجمال ، و يعتقد بعض العلماء بأن عبادتها تنبع من أصل شرقي و أنها تمثل الربة السورية ( عشتار ) ، تزوجت مرغمة من الإله هيفايستوس ( أقبح الآلهة ) و لكنها أحبت اريس اله الحرب ، كما عشقت من البشر ادونيس ، و كانت دائما على عداء مع الربة أثينا ، تفنن المثالون الإغريق و الرومان في تصويرها عارية أو متدثرة ، و قد ارتبط ظهورها في الأعمال الفنية بابنها الطفل كيوبيد ، و كان يرمي البشر بسهامه ... و كانت تعبد في أماكن كثيرة أشهرها جزر كوثيرا و قبرص و بافسوس و ساموس و مدينة افسوس ، و تسمى أعيادها ( الافروديسية ).
و قام إلى جانب هذه الآلهة الكبرى عدد كبير من الآلهة الصغرى و أهمهم على الإطلاق في الأساطير الإغريقية هرقل الذي انتسب إليه عدد من القبائل الإغريقية.