فاز أوباما وداعاً "سكين بليش"

فاز أوباما و لسان حال حاكمنا يقول: كيف يحدث هذا؟؟!!
لقد كنا و مازلنا نقوم بتعيين وزرائنا و سفرائنا و أعضاء السفارات في الخارج من أصحاب البشرات البيضاء ليرى الغرب أننا حضاريون مثلهم و لدينا بشرات بيضاء مثلهم.

ماذا نقول لهذا الحاكم المسكين وقد ودع حاكمه الأبيض و وجد نفسه الآن محكوماً ليس من قبل رجل أسمر فحسب بل من رجل أسود؟؟

ماالذي سيفعله ليظهر بمظهر "حضاري!!" أمام مولاه الجديد؟ هل سيستبدل طاقم وزراءه و سفراءه الأبيض بآخر أسمر و أسود؟

ما الذي سيفعله المساكين من المسؤولين الذين أدمنوا استعمال مبيضات البشرة (سكين بليش) ليحظوا بمنصب أرفع؟

هل يباشروا باستيراد منتجات تعتيم البشرة (البرونزاج)؟

أخيراً, هنيئاً لأمريكا ديمقراطيتهم و رفعة أخلاقهم.