ليلى والصرعات !!

-آيها الأخطل الحمصي... هل ترى مجنون ليلى؟
- لا 00 بل أرى ليلى المجنونة 0
- وأين تراها ؟؟
- في كل مكان تنعدم فيه الأخلاق وتحلُّ الصرعات 0
-وهل عاصرَتْ ليلى الصرعات؟
- نعم عاصرت الصرعات 00 لكنها الصرعات النقيضة لما تراه الآن 0
- إذاً لم تأت الصرعاتُ...من فراغ ؟؟
- نعم لم تأت من فراغ...وهي قديمة قدم الوجود البشري 0 فقد بدأت الصرعات الإيجابية ...
ولطالما تنافست ليلى مع أقرانها على ارتداء أحدث صرعةٍ من مكارم الأخلاق .
- ولكن لماذا جُنَّ قيس ؟
- لان الجنون بحد ذاته صرعة من الصرعات ولكنه كذلك غير الجنون الذي تعاصره ...فالجنون (( ذاك)) كان يفيض بأطياف الفضيلة,بينما الجنون ((هذا)) اصبح يفرط في الانحطاط والرذيلة.
- وبماذا تنصح ؟
- انصح بأنه إن كان لابد لك من الجنون فلتجن وأنت الأخطل الصريع .