جبلة

fb_articles

عن الأمهات المتشحات بخجلهن المهيب أتحدث ..لاعن أمهات السليكون ..

الحي القديم يتثاءب .الأبنية التي غزاها جنزار القرون يغمرها ضوء قمري ضياؤه ضياء شبه أشهب فيملؤها ظلالا وتناقضات .الأزقة خاوية اﻻ من أشخاص قليلين يتحركون كالأشباح وثمة أبواب تفتح وتغلق حيث ﻻ أبواب .ا

نهار امس زرت حينا القديم في مدينتي جبلة . كل شيء باق على حاله منذ ان غادرته قبل خمسبن عاما خلت .

منارات

فليس ذنب النحاس، إذا استيقظ بوقاً. وهذا واضح لديّ: أنا أشهد تفتّح فكري: أرقبه، أصغي إليه: وما إن يمسّ قوسي الوتر، حتّى تهتز السمفونيّة في الأعماق، أو تثب وثباً على المسرح.

madarat

بورباكي، الحلقة الخامسة (و شبه الأخيرة): عن السرية و عن النجاح و
الفشل.

قلت أن بورباكي كان منظمة سرية، لكنني لم أتوسع في شرح ذلك...

بالحقيقة، السرية في عمل بورباكي تتمثل في نقطتين:

الآن، سأنتقل للحديث عن أحد إنجازات بورباكي...
هذا الحديث قد يقتضي إلماما بالطبولوجيا، يعني من مستوى السنة الجامعية
الثانية في الرياضيات...

قبل أن أتابع في هذا الموضوع سأقدم ملاحظتين:
- أولاهما: سأتحدث من الآن فصاعدا عن بورباكي كما لو كان شخصا واحدا،
مع معرفتنا أنه مجموعة من الرياضيين -و أن أعضاءها كانوا يتغيرون طوال
. الوقت، فهناك من يغادر و هناك من يأتي.