نقد لمسرحية بياع الخواتم

بمناسبة قيام الرحابنة بعرض مسرحية بياع الخواتم قررنا التوجه إلى ثلة من النقاد المسرحيين و الأدبيين كي نستطلع آرائهم، فهاكم عينة مختارة منها...

- الأستاذ علي صدر الدين البيانوني: هذه مسرحية انحلالية خلاعية تروج لما يسمى "عيد العزابي" و هو عبارة عن ليلة يجتمع فيها الرجال و النساء فيختلط الحابل بالنابل!

- الأستاذ علي صدر الدين رياض الترك: هذه المسرحية تفضح مسرحية أخرى أشد هولا: إنها مسرحية النظام السوري الذي يهدد الشعب السوري بخطر خرافي هو خطر إسرائيل، و كما تعلمون فإن إسرائيل لا تمثل خطرا على الشعب السوري تماما كما أن راجح لم يكن يمثل خطرا على القرية!

- الأستاذ علي صدر الدين فريد الغادري: منطق المماطلة و التسويف الذي تروج له هذه المسرحية، خصوصا حين تغني نانسي عجرم "يا بياع الخواتم بالموسم اللي جايي جبلي معك شي خاتم"، نقول أن الشعب السوري لم يعد قادرا على الإنتظار حتى الموسم اللي جايي، الشعب فقير، الشعب جوعان...

---وردنا للتو تصحيح من حزب علي صدر الدين الإصلاح السوري يقول: "طبعا السيد فريد الغادري يعرف تماما بأن المطربة التي تغني "يا بياع الخواتم" ليست نانسي عجرم لكنها جورجيت الصايغ، فاقتضى التنويه".
---وردنا للتو تصحيح آخر من حزب علي صدر الدين الإصلاح السوري يقول: "نرغب أن نصحح تصحيحنا السابق و ننبه أن الإسم الكامل لرئيس حزبنا هو "علي صدر الدين فريد الغادري" و ليس "فريد الغادري" حاف، فاقتضى التنويه!"
--- تتوالى التصحيحات من حزب علي صدر الدين الإصلاح السوري، و نضطر هنا أن نتوقف عن إيرادها...

- الأستاذ علي صدر الدين صبحي الحديدي: لم اشاهد و لن أشاهد مسرحية الرحابنة هذه، لكن حين نرى و نسمع الجوقة تغني متحدثة عن الحرامي راجح فتقول أن "المختار صاليلو و الشاويش لاطيلو" فمن الواضح أن هذه المسرحية الفاشلة فنيا تحاول الترويج لقوى القمع السلطوية.

- الأستاذ علي صدر الدين وليد جنبلاط: أنا في الحئيئة شاهدت المسرحية. أعني أنني لم أشاهدها. و منه فإنني حين أتحدث عنها فأنا أعرف ما أتحدث عنه، ذلك أنني شاهدتها عدة مرات. من الواضح أنني لم أشاهدها و لا أرغب بمشاهدتها.

- الأستاذ علي صدر الدين جورج و. بوشت: يجب إلقاء القبض على هذا الإرهابي راجح!