اكتشاف مقبرة دفن أمواتها داخل جرار فخارية

أعلنت سلطات الآثار السورية أنها عثرت على موقع لمدفن ربما يعود للألف الرابع قبل الميلاد، اعتمد تقنية دفن الموتى داخل الجرار الفخارية، في محافظة حماة شمال غربي العاصمة دمشق.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا،" إن "البعثة الوطنية الأثرية العاملة في تل مكسور بمحافظة حماة عثرت على موقع مدفن أثرى يعود للفترة الكلاسيكية يحوى قبورا مدفونة بطريقة خاصة تعتمد تقنية دفن الموتى بالجرار الفخارية."

ونقلت "سانا" عن رئيس شعبة آثار "أفاميا" عبد الوهاب أبو صالح قوله إن "البعثة عثرت على الموقع عندما كانت تقوم بأعمال سبر أثري للمنطقة في موقع تل مكسور الأثري للتأكد من أثرية المنطقة عن طريق دراسة سويات وطبقات الأرض."

وأضاف أن "أعمال الحفر بينت وجود مدافن بشرية تتميز بطريقة فريدة في دفن الموتى فيها تقوم على وضع الجثة باتجاه الغرب والشرق في جرتين فخاريتين كبيرتين متلاصقتين عند الفوهة."

وأشار أبو صالح إلى أن "ما يميز هذه الجرار المتقابلة التي يفوق طول كل واحدة منها المتر هو اختلاف تقنية التصنيع وشكل الجرة الشرقية التي تمتاز عن الأخرى الغربية المقابلة لها من ناحية القاعدة ما يدل على انتشار الفكر العقائدي في طريقة دفن الموتى آنذاك."

يذكر أن طريقة دفن الموتى في جرتين فخاريتين تستخدم في الألف الرابع قبل الميلاد، وقد تم الكشف المبدئي عن ثلاثة نماذج للقبور والأعمال جارية في طور التوسع في عمليات التنقيب، وفقا للوكالة السورية.