طرائف الحكام
  1. دخل شريك بن الأعور على معاوية وهو يختال في مشيته فداعبه معاوية قائلا: " أنت شريك وما لك من شريك، وأبوك أعور والصحيح خير من الأعور، وأنت دميم والوسيم خير من الدميم، فلم سودك قومك عليهم"؟ فقال شريك: " أنت معاوية وهي الكلبة عوت فاستعوت، وأبوك حرب والسلام خير، وجدك صخر والسهل أفضل، وجدك أمية وهو تصغير أمة فلم صرت أمير المؤمنين؟" فاغتاظ معاوية وسكت.

 

 

  1. دخل طارق عزيز على صدام حسين رافعا علامة النصر بإصبعيه فقال له صدام انتصرنا؟  فقال له طارق عزيز لا ... بل باقى أنا وأنت.

 

 

 في أحد مؤتمرات القمة العربية ضم المجلس عددا من الملوك والرؤساء وكان بينهم الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس السوري حافظ الأسد، وكانت علاقتهما كالعادة متوترة وكان حسني يلبس حذاءا جديدا فبادره حافظ قائلاً: مبارك على الجزمة (ع الجزمة) فضحك الجميع للتورية ووجد حسني نفسه في حرج خرج منه بسرعة بديهة قائلاً: لك الشكر إنها جزمة أعجبت زوجتي فاشترتها لي وقالت لي بعد أن لبستها حافظ ع الجزمة وضحك الحاضرون مرة أخرى على المعني الخفي.

 

بال

قال الشاعر اللبناني صلاح الأسير في أحد ساسة لبنان المشهورين ـ سامي الصلح، قال يهجوه:

لا يبالي فإذا بالى                 فمن بال يبول

 

 

الحسن بن علي ومعاوية بن أبي سفيان اجتمعا في مائدة طعام وكان بينهما ما بينهما من جفوة، وكان في المائدة خروف صغير محمر فتقدم الحسن ليأكل منه بشهية، فقال له معاوية: ما هذه القسوة كأن أمه نطحتك؟ فرد الحسن فورا: وأنت ما هذه الشفقة كأن أمه أرضعتك؟

 

 

قيل إن الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر كان يتابع النكات ويهتم بها كنوع من قياس الرأي العام وقيل إنه ذات يوم طلب مقابلة شخص تنسب له نكات كثيرة فلما جاء سأله كيف تشتغل بتأليف النكات عني وأنا شخص انتخبه الشعب المصري بنسبة 99.99%؟ فرد الرجل بسرعة قائلا: والله يا ريس هذه ليست من تأليفي!

 

  1. في مجلس البيعة ليزيد كان المتكلمون يؤيدون البيعة ليزيد نفاقا وخوفا، وكان الأحنف بن قيس صامتا، فخاطبه معاوية: مالك يا أبا بحر لا تقول شيئا؟ قال: أخاف الله إن كذبت، وأخافكم إن صدقت..

 

 

 

  1. ذهب خرتشوف (الرئيس السوفيتي) يصطاد مع بعض زملائه، فصوب على بطة وأطلق عليها النار فاستمرت في طيرانها، فقال أحد زملائه لقد شهدت الآن أغرب مشهد، بطة تطير بعد أن ماتت (غير متصور أن يكون الزعيم السوفيتي قد أخطأ الهدف فالتفسير الباقي هو أن تكون البطة طائرة وهي ميتة)!!.

 

 

  1. الرئيس الأمريكي فورد كان مشهورا بأنه لا يستطيع معالجة أمرين في الوقت نفسه حتى انه مرة زلت قدماه في سلم الطائرة لأنه كان يجب عليه نزول الطائرة وتحية المستقبلين في ذات الآن!، وكان الناس في أمريكا يقولون تندرا من هذه الخاصية إنه لا يستطيع أن يمشي ويمضغ لبانة في الوقت ذاته!.