حسنى مبارك الملاك ... كان عايش وسط كلاب

كلما أرتفع صوت الشعب مطالبا بالقصاص من قاتل أبنائهم بالرصاص
وكلما أرتفعت الحناجر تطالب بنقل مبارك من شرم الى سجن فيه يتلم
نجد فجأه خرجت الأشاعات والكلمات التى تؤكد ان مبارك فى غيبوبه ومركبين له أمبوبه
أو مبارك فاقد للذاكره وأيامه منيله. وهكذا
وعندما تنفض المظاهره وتصمت أصوات الثوار المطالبه بأعدام مبارك
يبدأ الجزء الثانى من مسرحية مبارك جارى وجارك
والجزء الثانى هو أن يخرج عليينا طبيب من المستشفى فى شرم أو من وزارة الصحه ينكر كل ما أشيع عن مرض مبارك ويؤكد أن الرجل حالته مستقره وبيشرب كمان من القله
ولكن السؤال هنا بيقول.
لماذا لا تظهر هذه الشائعات عن مرض مبارك سوى عند المطالبه بترحيله للسجن
ولماذا لاينكر أطباء المستشفى وأطباء وزارة الصحه خبر مرض الرئيس المخلوع سوى بعد انتهاء المظاهره التى هتفت من أجل نقله
ألم أقل لحضراتكم أنه مسلسل طويل وكل واحد عارف دوره أمتى وحافظ تماما ماسوف يقوله بعد غسيل كل هدومه
أعتقد كده حفظنا كلنا ألأدوار وأحنا قاعدين فى الدوار
كان خلاصة التحقيق مع الرئيس المخلوع هى أنه وزع كل التهم على كل من كان بجواره. ومشى بمبدأ أن جالك الموت ضع أبنك تحت رجليك
بمعنى ان الرجل باع الجميع وأشترى نفسه هو وأولاده ومراته
وأصبح يتكلم وكأنه ملاك كان عايش فى وسط حيوانات وكلاب من الغابات
وكانو بيعملو كل شئ من وراء ظهره علشان كان ساعتها بيحلق ذقنه
ولكن من هو هذا الغبى الذى يصدق ما قاله مبارك؟؟
ولكن ظهر من أوراق التحقيقات حقائق بتكشف الكذب والخداع الذى يدار وينشر بفعل فاعل الأن
أولا أتضح أن أول جلسة تحقيق كانت فى فندق هلنان مارينا بشرم الشيخ
ولم يكن فى المستشفى كما أشاعو وقالو أنه مريض
ووجوده فى الفندق يؤكد أن الراجل يدعى هو ومن معه أنه مريض
وبعد ذالك عندما وجد الرجل أن موقفه معقد وفيه أتهام شديد
طلب من محاميه فريد الديب أنه يقول أنه عنده مرض جديد
وأنه بيطالب بالتحقيق مع موكله فى مستشفى شرم الشيخ السعيد
وبالفعل وبناءا على رغبة المتهم ومحاميه وطبيب البركه فيه
انتقل التحقيق للمستشفى علشان لو صدر قرار بالحبس يفضل فى المستشفى وينام فيه
وهذا ماحدث بالضبط لأنى كما ذكرت
أن الناس ديه مخططه كل شئ بالقلم والكراسه مع أكل الشكولاته
لايوجد أحد يجرؤعلى أصدار أمر بنقل مبارك المخلوع
لأن السجن له ناسه والقانون له ناسه وكل برغوت على قد مقاسه
ولو طلع مجرد تصريح من أى طبيب يقول ان مبارك شرب ليمون
بسرعه يطلع الف تصريح يرد ويقول مبارك مريض بمرض شديد
وأنه ممنوع من الليمون لأنه بيتعاطى مكانه أفيون
وان من صرح بأنه شرب ليمون طبيب مجنون
من شهرين قالو أن مبارك مانقدرش ننقله للسجن
علشان مستشفى السجن محتاج شهرلتجهيزه لأن السجن فى ريحه
وألأن مرت شهور ومستشفى السجن لم يتم تجهيزه لقلة ترابيسه
لتضح الصوره والنيه والقرار انهم مستعدين لنقل البحور والأنهار
ولكن تحريك مبارك من شرم يحتاج ينفك من عليه مليون مسمار
وبما أنهم حتى الأن لم يعثرو على نجار فهو جالس يولع نار
وكلما طال جلوس مبارك فى شرم الشيخ الشعب مش هيستريح
لأنه بوجوده هناك بتنتشر كلام كثيير
فى ألأول قالو دول الخليج بتضغط لعدم محاكمته علشان أبتسامته
وردت دول الخليج وقالت هذا الكلام هجص وصاحبه بياكل خص
ولما وجدو أن الكذبه أنكشفت وبرد دول الخليج أنفصلت
دخلو عليينا بقصة المرض واصبح مسلسل طويل وسر فى بير
والمرض قصصه طويله وعايزه حكايات ألف ليله وليله
وفى النهايه هيطلع أن مبارك عنده فلات فوت
والرهان ألأن على الوقت والأمل ان مبارك فى المستشفى يموت
ويوزعه على روحه طبق توت
أو الشعب يزهق ويطق ويموت ويحطوه فى تابوت
الحكومه بتتحرك أخيرا بعد ان هرب من هرب وشرب من شرب
وبعد أن تم حرق الأدله وأتفرمت المستندات والفلوس فى متاهات
وطبعا كل هذا حدث أمام الكل وبصمت الكل وكان صمت زى الفل
وليه دايما الحكومه بتتحرك لما الشعب والثوار بيهتفو بالثأر
ليه كل مره بينتظرو المظاهرات حتى يتحركو من أجل الطلبات
ليه تركو كل الفاسدين كل هذه المده أحرار يعبثون ويحرقون
ويبيعون ويشترون من يتستر عليهم ليخفى لهم المال حتى ولو جبال
لماذا لم تلمهم الحكومه كلهم منذ نجاح الثوره ووضعتهم فى الضلمه
وبعد ذالك يحققو مع واحد واحد ومن يثبت براءته ياخد ورقته
وهل الطريقه المتبعه الأن مع المفسدين سوف ترد فلوس
أننى أشك فى ألأجراءات التى اتخذت ضد المفسدين حتى الأن سوف يكون لها أى مفعول لأسترداد ولو حتى شوال فول.
لأنها أجراءات هشه ضعيفه ولو كانت الحكومه تتعامل مع حرامى غسيل ألأن كان الأمر تغير تماما وكانت الحكومه طلعت منه بدل الغسيل بقر وحمير وكمان فى وسطهم فيل
فمنذ قيام الثوره حتى الأن لم يصدر حكم فى قضية قتل الثوار سوى على امين شرطه لايزال هربان
بمعنى انه من الواضح أن القضيه كلها سوف يشيلها الصغار
ويظل الكبار بعيدا عن المحاكم. لأنه يوجد بديل عنهم يتحاكم

بصراحه الكلام كثيير لكن وقتى قصير
أخوكم/ محمد كمال (أبو كريم)
قاعد فى ميدان التحرير
069918100834