الميكرو جوب

الميكرو جوب

أَقْبَلَتْ بالميكروجوب تكشِفُ القسمَ الجنوبي
فرأينا منه شيئا لم يعَدْ بينَ العيوبِ
ذات ساقينِ بلونِ الشطِّ في وهجِ الغُروبِ
وبِثَغرٍ أَريَحيّ الطبعِ مغفورِ الذنوبِ
وقَوامٍ أهيفِ الخَصرينِ من أخذِ الحبوبِ
وبِصدرٍ بُرعُمي النهدِ مفتوحِ الجُيوبِ
وذِراعٍ تُسْكِرُ الناسَ بألوانِ الطُّيوبِ
فِتْنَةٌ توحي بأن الجِنسَ في الأصلِ شعوبي
أقبَلَتْ في الموعدِ المضبوطِ من إحدى الدروبِ
تسألُ الشبانَ بالعينين: مَنْ منكم حبيبي؟

 

جريدة (الكلب) الساخرة

رئيس التحرير:صدقي اسماعيل